إصدار إعلامي جديد لجائزة دبي للقرآن يوثق لفعاليات رمضان

إصدار إعلامي جديد لجائزة دبي للقرآن يوثق لفعاليات رمضان







أصدرت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم كتيباً توثيقياً لفعاليات الدورة الثالثة والعشرين لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم التي أقيمت فعالياتها خلال شهر رمضان 1440 هـ.

أصدرت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم كتيباً توثيقياً لفعاليات الدورة الثالثة والعشرين لمسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم التي أقيمت فعالياتها خلال شهر رمضان 1440 هـ.

وذكر المستشار إبراهيم محمد بوملحه في الكلمة الافتتاحية للإصدار الإعلامي، أن الجائزة تحرص على أن تجدد عهدها مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، راعي ومؤسس الجائزة، حيث استودعنا سموه من خلال العمل فيها أمانة خدمة حفاظ كتاب الله في العالم أجمع.

وأن هذا الإصدار هو الثالث والعشرون لكتاب المسابقة، وهو سجلٌ لحفظة كتاب الله الذين أتوا من جميع بقاع الأرض للمشاركة في مسابقتها القرآنية المباركة، ومرجع للمهتمين بهذه المسابقة من عاملين فيها ومحبين لكتاب الله دونت فيه جهودهم التي دامت شهوراً، وإحياءً لأجواء قرآنية إيمانية استمرت أياماً.

وذكر أحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة الإعلام، أن هذا الإصدار يوثق لجميع الفعاليات التي أقيمت خلال الدورة الثالثة والعشرين، ويحتوي على السيرة الذاتية للشخصية الإسلامية التي تم اختيارها للدورة، وهو جمعة الماجد والسيرة الذاتية لجميع أعضاء لجنة التحكيم للمسابقة المبدئية والتصفيات النهائية، وتغطية للحفل الختامي للدورة وحفل تكريم الرعاة وحفل تكريم اللجان العاملة والمتطوعين والنتائج النهائية للمتسابقين.

وأسماء وصور العشرة الأوائل وجميع المشاركين من الدول والجاليات الإسلامية حول العالم، وآراء وانطباعات المتسابقين ومرافقيهم وأعضاء لجنة التحكيم وضيوف الجائزة عن الفعاليات، وفي نهاية الكتاب هناك ألبوم للصور التي تم التقاطها في جميع مراحل المسابقة منذ لحظة وصول المتسابقين إلى لحظة مغادرتهم.

الجدير بالذكر، أن اللجنة المنظمة كانت قد أعلنت عن تأجيل فعاليات الدورة 24 بسبب جائحة «كورونا»، حفاظاً على سلامة المشاركين وضيوف المسابقة وجمهورها، وستعلن في وقت لاحق عن موعد استئناف فعالياتها ومسابقاتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً