فحوصات للكشف المبكر عن سرطان الثدي لموظفات وزائرات «شمس»

فحوصات للكشف المبكر عن سرطان الثدي لموظفات وزائرات «شمس»







قامت مدينة الشارقة للإعلام «شمس» بالتعاون مع القافلة الوردية، بإجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي لموظفاتها وزائراتها، وذلك بمناسبة الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي.

قامت مدينة الشارقة للإعلام «شمس» بالتعاون مع القافلة الوردية، بإجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي لموظفاتها وزائراتها، وذلك بمناسبة الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي.

والذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام، كما وجهت الدعوة إلى كافة رائدات أعمال «شمس» من أجل الكشف المبكر أثناء وجود القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، في مقر «شمس» الرئيس في إمارة الشارقة.

وقال الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام «شمس»: «سعداء بالشراكة مع القافلة الوردية التي تعمل على تعزيز الوعي بسرطان الثدي، وبأهمية الكشف المبكر عنه، ومع مرور 10 سنوات من عمر مسيرة القافلة الوردية «إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان»، يشهد الجميع بأنها بفضل ثقافة التعاون والدعم المستمر تحولت إلى حملة تطوعية كبيرة ومميزة».

ولفت المدفع إلى أن القافلة الوردية حظيت منذ انطلاقتها وما زالت برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ودعم وتوجيهات قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لسرطانات الأطفال.

وكانت «شمس» شريكاً استراتيجياً في النسخة الـ 10 من مسيرة فرسان القافلة الوردية التي انطلقت في فبراير الماضي، وجابت جميع مدن ومناطق الإمارات تحت شعار «لم ننته بعد»، لنشر الوعي الصحي بمخاطر مرض سرطان الثدي وضرورة الكشف المبكر والدوري.

ومن جهتها قالت ريم بن كرم، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية: «تتبنى مسيرة فرسان القافلة الوردية استراتيجيةً قائمةً على تعزيز جهود التوعية من خلال اقترانها بالعمل، وكانت هذه الرؤية وراء توجّهنا إلى مدينة الشارقة للإعلام «شمس» لتقديم فحوصات مجانية لسرطان الثدي لجميع موظفيها وزائراتها».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً