واشنطن تعتزم بيع تايوان منظومات دفاعية

واشنطن تعتزم بيع تايوان منظومات دفاعية







أعلنت واشنطن أنّها وافقت على بيع تايوان مائة منظومة صواريخ دفاعية من طراز هاربون في صفقة بقيمة 2,4 مليار دولار، متجاهلة غضب بكين إزاء بيع أسلحة أميركية للجزيرة بقيمة مليار دولار أبرمت الأسبوع الماضي. وجاء الإعلان بعد ساعات على تأكيد بكين بأنها ستفرض عقوبات على شركات أمريكية مرتبطة بصفقات أسلحة سابقة لتايوان التي تعتبرها جزءاً لا يتجزّأ من …




alt


أعلنت واشنطن أنّها وافقت على بيع تايوان مائة منظومة صواريخ دفاعية من طراز هاربون في صفقة بقيمة 2,4 مليار دولار، متجاهلة غضب بكين إزاء بيع أسلحة أميركية للجزيرة بقيمة مليار دولار أبرمت الأسبوع الماضي.

وجاء الإعلان بعد ساعات على تأكيد بكين بأنها ستفرض عقوبات على شركات أمريكية مرتبطة بصفقات أسلحة سابقة لتايوان التي تعتبرها جزءاً لا يتجزّأ من أراضيها.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن الصفقة “ستعزّز القدرات الدفاعية للجهة المتلقية وتساعد في إرساء الاستقرار السياسي والتوازن العسكري.. والتقدم في المنطقة”.

وتشمل الصفقة مئة بطارية صواريخ دفاعية من طراز هاربون قادرة على حمل ما يصل إلى 400 صاروخ من نوع ار.جي.ام-84ال-4، يبلغ مداها الأقصى 125 كيلومتراً.

وهذه الصواريخ التي ينتجها قسم الصناعات الدفاعية في بوينغ يمكن أن تحمّل على منصات ثابتة أو متحرّكة.
ونشر مكتب رئيسة تايوان تساي إينغ-وين بيانا شكر فيه الولايات المتحدة على صفقة البيع، معتبراً أن من شأنها “تطوير القدرات الحربية غير المتماثلة”.

وتعيش تايوان باستمرار تحت تهديد تعرضها لغزو من جانب الصين التي تعتبر الجزيرة جزءاً من أراضيها.
وتوعّدت الصين مراراً بانتزاع الجزيرة بالقوة إذا لزم الأمر.

وصعدت بكين ضغوطها الدبلوماسية والعسكرية على تايبه منذ انتخاب تساي إنغ-وين في 2016، والتي تعتبر الجزيرة دولة مستقلة وليست ضمن “الصين الواحدة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً