صورة لتنين كومودو تثير الغضب ضد مشروع سياحي في إندونيسيا

صورة لتنين كومودو تثير الغضب ضد مشروع سياحي في إندونيسيا







قالت إندونيسيا اليوم الثلاثاء إن مشروعاً سياحياً جديداً في منطقة متنزه كومودو الوطني لن يشكل تهديداً للسحالي العملاقة، بعد أن أثارت صورة تظهر أحد حيوانات تنين كومودو في موقع البناء، غضباً شعبياً. وانتقد الإندونيسيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي المشروع الذي تبلغ تكلفته 6.7 مليون دولار في جزيرة رينكا، والذي أطلق عليه مصمموه اسم “جوراسيك بارك”. تهديد للحيوانات النادرة.. والوزارة …




alt


قالت إندونيسيا اليوم الثلاثاء إن مشروعاً سياحياً جديداً في منطقة متنزه كومودو الوطني لن يشكل تهديداً للسحالي العملاقة، بعد أن أثارت صورة تظهر أحد حيوانات تنين كومودو في موقع البناء، غضباً شعبياً.

وانتقد الإندونيسيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي المشروع الذي تبلغ تكلفته 6.7 مليون دولار في جزيرة رينكا، والذي أطلق عليه مصمموه اسم “جوراسيك بارك”.

تهديد للحيوانات النادرة.. والوزارة تجيب
وقال المنتقدون إن صورة التنين بجوار شاحنة تظهر أن المشروع يضر بالحيوانات النادرة.

وقال ويراتنو، المدير العام لوزارة البيئة والغابات: “لن يهدد النشاط السياحي حيوانات تنين كومودو في المنطقة”.

وأضاف: “عدد حيوانات تنين كومودو التي تتجول في المنطقة حيث يتم بناء المنشأة، يصل إلى حوالي 15 . بعضها لا يتجنب البشر”.

وقال: “من أجل ضمان سلامة الكومودو، يتولى خمسة إلى عشرة حراس معنيين بالحياة البرية مراقبة أعمال البناء في المنشأة على مدار اليوم”.

ووفقاً للمسؤول ويراتنو، ارتفع عدد الحيوانات في متنزه كومودو الوطني، من 2897 حيواناً في عام 2008 إلى 3022 في عام 2019.

وأثارت المنشأة الجدل على مدار شهور، حيث قال نشطاء محليون ومنظمو رحلات سياحية إنها قد تعرض الموائل الطبيعية للسحالي العملاقة للخطر.

مشروع جوراسيك بارك
يشار إلى أن مشروع جوراسيك بارك هو جزء من جهود الحكومة الإندونيسية لتعزيز السياحة من خلال تطوير 10 وجهات جديدة، لإظهار أن إندونيسيا لديها المزيد لتقدمه في مجال السياحة، بالإضافة إلى جزيرة بالي.

تنين كومودو.. حيوان مفترس قوي
وجدير بالذكر أن تنين كومودو، أكبر السحالي في العالم، عبارة عن حيوان مفترس قوي يأكل أي شيء تقريباً، بما في ذلك بعضها بعضاً، ويهاجم البشر بين حين وآخر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً