شرطة دبي تؤمن المنازل بأنظمة ذكية طوال العام

شرطة دبي تؤمن المنازل بأنظمة ذكية طوال العام







طوّرت إدارة الرقابة الجنائية في شرطة دبي، خدمة «أمن المساكن» لتمتد على مدار العام بآلية ذكية توفر للمسجلين فيها إمكانية مراقبة مسكنه عبر الكاميرات وأجهزة الاستشعار والأنظمة الذكية، بدلاً من أن تكون خدمة تقليدية خلال فترة الإجازة الصيفية.

«أمن المساكن» تمكن المسجلين فيها مراقبة منازلهم عن بعد

alt


طوّرت إدارة الرقابة الجنائية في شرطة دبي، خدمة «أمن المساكن» لتمتد على مدار العام بآلية ذكية توفر للمسجلين فيها إمكانية مراقبة مسكنه عبر الكاميرات وأجهزة الاستشعار والأنظمة الذكية، بدلاً من أن تكون خدمة تقليدية خلال فترة الإجازة الصيفية.

وقال مدير إدارة الرقابة الجنائية، العقيد راشد بن ظبوي الفلاسي، إن عدد المسجلين في خدمة «أمن المساكن» بلغ منذ انطلاق الخدمة حتى الآن 5000 مشترك من مختلف الجنسيات، لافتاً إلى أن بإمكان للجمهور التسجيل في الخدمة عبر تطبيق شرطة دبي على الهواتف الذكية أو الموقع الإلكتروني لشرطة دبي.

وأضاف أن الخدمة حققت أهدافها المتمثلة في خفض جرائم سرقة المنازل وتقليل فرص ارتكابها، مشيراً إلى أنه بعد تحويل الخدمة إلى ذكية صار بإمكان المالك مراقبة مسكنه واشعار الشرطة فور رصد أي محاولة لاختراق من خلال استقباله لإشعارات عبر هاتفه الذكي يفيد بأن هناك محاولة اختراق للمسكن عبر أجهزة الاستشعار والكاميرات، ثم يُشعر أفراد الشرطة ليتم التوجه فوراً إلى مسكنه، مؤكداً أن فرق العمل في الخدمة تعمل وفق استراتيجية الحد من الجريمة.

وأوضح أن «أمن المساكن» خدمة أمنية وقائية مجانية لحماية المنازل أثناء سفر قاطنيها في إجازاتهم داخل الدولة أو خارجها، أو خلال سفرهم لأي أسباب أخرى، أو من خلال تسجيلهم فيها على أن يتم مراقبة المسكن على مدار 24 ساعة طوال العام، تحقيقاً لاستراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي بجعل دبي مدينة آمنة وسعيدة.

ولفت الفلاسي إلى أن إدارة الرقابة الجنائية استطاعت خلال الفترة الماضية بالتعاون والشراكة مع شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، وشركة «ترانس جارد جروب»، تحويل الخدمة إلى ذكية وفق توجيهات القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، في تطوير الخدمة وعمل تجارب على أرض الواقع بالتعاون مع برنامج زايد للإسكان، ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان.

وأضاف أن الخدمة أسهمت في الحد من جرائم سرقة المساكن منذ إطلاقها، وسيتم تطويرها بالكامل لتتم مراقبة ومتابعة المنازل عبر كاميرات وأجهزت الاستشعار، من قبل المالك عبر هاتفه الذكي، مؤكداً حرص شرطة دبي على عمل شراكه فاعله مع الشركاء الاستراتيجيين لإيجاد حلول ذكية باستخدام تقنية وبرامج الذكاء الاصطناعي لتعزيز الأمن والأمان.

وكشف عن خطط مستقبلية لتطوير الخدمة بالتعاون مع برنامج الشيخ زايد للإسكان لتغطي الخدمة 361 مسكناً ضمن مشروعات البرنامج، إلى جانب خطة لتعميم الخدمة في مختلف المناطق السكنية في الإمارة، والاستفادة من التجارب، موضحاً أن الإدارة تتلقى طلبات الاشتراك بالخدمة على مدار الساعة عبر التطبيق الذكي وعن طريق الموقع الإلكتروني لشرطة دبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً