مقاطعة المنتجات التركية في السعودية تتصاعد

مقاطعة المنتجات التركية في السعودية تتصاعد







جدد رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان دعوته لتصعيد المقاطعة ضد المنتجات التركية، وشدد على أن «كل قنوات الاستثمار مغلقة أمام كل ما هو تركي».

جدد رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان العجلان دعوته لتصعيد المقاطعة ضد المنتجات التركية، وشدد على أن «كل قنوات الاستثمار مغلقة أمام كل ما هو تركي».

جاء ذلك في تغريدة له، أمس، عبر حسابه في موقع «تويتر»، في الوقت الذي دخلت فيه الحملة السعودية لمقاطعة المنتجات التركية أسبوعها الرابع.

وقال العجلان الذي يشغل أيضاً منصب رئيس غرفة الرياض: «مهما حاولت حكومة تركيا وأدواتها التأثير والتشويش على حملة مقاطعة المنتجات التركية التي أثبتت نجاحها، نحن مستمرون». وتابع: «ونؤكد المؤكد، بأن قيادتنا ووطننا خط أحمر، ومقاطعتنا مستمرة». وأردف: «وكل فرصنا وقنواتنا الاستثمارية مغلقة أمام كل ما هو تركي، نحن هنا ندافع عن قيادتنا وبلدنا ولا هوادة في ذلك».

ويتصاعد لهيب الغضب في السعودية تنديداً بالسياسات العدائية للرئيس رجب أردوغان، بتنامي الدعوات لمقاطعة شعبية للمنتجات التركية للأسبوع الرابع على التوالي. وأكد مغردون سعوديون أن هدفهم تصفير التعاملات مع تركيا خلال العام المقبل. وتصدرت هاشتاقات تدعو للمقاطعة تريندات الأعلى تغريداً في السعودية، منذ مطلع أكتوبر الجاري.

وتوقع العجلان في تصريحات سابقة تحقيق صفر تعاملات مع تركيا خلال وقت قريب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً