قائد عام شرطة رأس الخيمة: سعود بن صقر رسم استراتيجية استشرافية شاملة خلال 10 سنوات

قائد عام شرطة رأس الخيمة: سعود بن صقر رسم استراتيجية استشرافية شاملة خلال 10 سنوات







أكد اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، أن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، حدد الرؤية الطموحة لإمارة رأس الخيمة منذ 27 أكتوبر عام 2010، ورسم سموه خلال العشر سنوات الماضية استراتيجية استشرافية شاملة، استهدف من خلالها تحقيق التنمية الشاملة من أجل تعزيز…

أكد اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، أن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، حدد الرؤية الطموحة لإمارة رأس الخيمة منذ 27 أكتوبر عام 2010، ورسم سموه خلال العشر سنوات الماضية استراتيجية استشرافية شاملة، استهدف من خلالها تحقيق التنمية الشاملة من أجل تعزيز جودة الحياة لإسعاد كافة أفراد وشرائح المجتمع.

وتابع النعيمي لـ«البيان»: استطاع سموه تحقيق إنجازات تنموية كبرى خلال السنوات العشر الماضية، هي محل فخر واعتزاز لكل مواطن ومقيم على أرض الدولة، وجعل من رأس الخيمة مدينة عصرية رائدة، لديها بنية تحتية متكاملة تضاهي أفضل مدن العالم، وما حصول إمارة رأس الخيمة على لقب العاصمة الإقليمية للسياحة الخليجية، إلا نتيجة لتلك الإنجازات التي تحققت في مختلف مجالات التنمية الشاملة.

وأكد النعيمي، أن تطوير القطاع الشرطي يأتي على رأس أولويات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، الذي يرى أن الأمن ركيزة التنمية، ومن يعيش في دولة الإمارات سواء كان مواطناً أو مقيماً أو زائراً أو سائحاً أو مستثمراً، فهو آمن على نفسه وأهله وماله، ولا سيادة إلا للقانون، ورؤية دولة الإمارات أن تكون من أفضل دول العالم في تحقيق الأمن والسلامة بحلول عام 2021، نلمسه اليوم وقد تحقق على أرض الواقع، لقد تعززت جودة الحياة في إمارة رأس الخيمة خلال السنوات العشر الماضية، وأصبحت المدينة اليوم ضمن أكثر مدن العالم أمناً وسلامة ونمواً وازدهاراً، حيث تعد الوجهة المثالية للكثير من الشركات العالمية والمستثمرين والسياح لما تتمتع به من أمن وأمان وبيئة استثمارية جاذبة وبنية تحتية وخدمات متطورة، جعلتها تحتل مكانة متقدمة في مؤشرات التنافسية العالمية.

وتابع: «أولى سموه القطاع الشرطي اهتماماً بالغاً، خلال الفترة الماضية، حيث وجه سموه بتطوير قدرات كافة القطاعات الشرطية، وكان للأمر السامي باستحداث الشرطة السياحية، كشرطة عصرية متخصصة تعمل من أجل خدمة زوار الإمارة من السياح على مدار العام بالغ الأثر في تحسين سمعة وتنافسية الإمارة، كما وجه سموه بتعزيز السعادة والرضا والأمن الوظيفي في بيئة العمل الشرطي»، كما أمر سموه بزيادة الرواتب والأجور والبدلات والعلاوات لكافة الوظائف للملاك المحلي، حتى تضاعفت الأجور والرواتب 3 أضعاف ما كانت عليه قبل 10 سنوات الماضية، ما ساهم في تعزيز الرضا والسعادة والأمان الوظيفي لدى رأس المال البشري بشرطة رأس الخيمة، ما انعكس إيجابياً على نتائج الأداء المؤسسي الذي تحقق، فقد حققت شرطة رأس الخيمة جائزة أفضل جهة أمنية على مستوى وزارة الداخلية عام 2018، وفي عام 2020 حققت شرطة رأس الخيمة جائزة التميز فئة الجهة الحكومية الرائدة على مستوى رأس الخيمة.

وزاد النعيمي: «خلال السنوات الماضية وفي إطار وزارة الداخلية استطاعت شرطة رأس الخيمة، تحقيق نتائج ريادية مستدامة في مؤشرات الأجندة الوطنية وفقاً للمستهدفات الوطنية ومؤشرات التنافسية الدولية، كان من أهمها رفع نسبة الشعور بالأمن والأمان لدى مجتمع رأس الخيمة، وفي مجال الاعتماد على الخدمات الشرطية عملنا على تحويل كافة الخدمات الشرطية ذات الأولوية إلى خدمات ذكية وفقاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة، وتم رفع نسبة ثقة وسعادة الجمهور من خلال الاعتماد على الخدمات الشرطية خلال السنوات الماضية، وهو ما عزز من تحسين سمعة الإمارة محلياً وإقليمياً، حتى أصبحت بيئة جاذبة للاستثمار والسياحة».

وختم النعيمي: «بهذه المناسبة الغالية على نفوسنا نجدد لسموه ولقيادتنا الرشيدة العهد والولاء، وأن نظل جنوداً مخلصين من أجل خدمة وعزة ورفعة الوطن والمواطن، داعين المولى عز وجل أن يمتع سموه بالصحة والعافية وأن يبارك في عمره، وأن يديم الأمن والأمان على دولتنا الحبيبة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً