التشيك تفرض حظراً للتجول وتلغي أسواق عيد الميلاد

التشيك تفرض حظراً للتجول وتلغي أسواق عيد الميلاد







فرضت الحكومة التشيكية أمس الاثنين، حظر التجول ليلاً بين الساعة 9 مساءً و5 صباحاً، وذلك في محاولة للمساعدة في السيطرة على الارتفاع الكبير في حالات العدوى من فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

فرضت الحكومة التشيكية أمس الاثنين، حظر التجول ليلاً بين الساعة 9 مساءً و5 صباحاً، وذلك في محاولة للمساعدة في السيطرة على الارتفاع الكبير في حالات العدوى من فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وأعلن ذلك وزير الصحة رومان بريمولا بعد اجتماع لمجلس الوزراء مساء أمسالاثنين، وقال إن القيود المفروضة حتى الآن لم تكن كافية للحد من موجة حالات الإصابة الجديدة بالفيروس الفتاك.

ويدخل حظر التجول حيز التنفيذ اعتباراً من غد الأربعاء، ويفرض قيوداً صارمة على الأسباب التي يُسمح فيها للناس بمغادرة منازلهم.

وكانت جمهورية التشيك قد أعلنت رسميا حالة الطوارئ في 5 أكتوبر الجاري. وقد أغلقت الحكومة بالفعل المطاعم والمدارس، وفرضت ارتداء أقنعة الوجه (الكمامات) في معظم الأحيان بشكل إلزامي، في الداخل والخارج.

وأغلقت معظم المحال التجارية، باستثناء محال السوبر ماركت والصيدليات أبوابها.

ويحد حظر التجول الجديد من التنقلات الشخصية والأنشطة الليلية.

وقد تضررت جمهورية التشيك مؤخرا بشدة من جائحة فيروس كورونا القاتل، حيث سجلت 4ر1284 حالة إصابة جديدة لكل 100 ألف ساكن في الأسبوعين الماضيين، وهو أعلى معدل إصابة بين دول التكتل الأوروبي، وفقا لما ذكرته السلطات الصحية بالاتحاد الأوروبي.

ومنذ بداية الجائحة، سجلت جمهورية التشيك ما مجموعه 263 ألفا و572 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس الفتاك وألفين و337 حالة وفاة.

وأعلنت شركة “تايكو” المنظمة لأسواق عيد الميلاد التقليدية في العاصمة التشيكية براغ أمس الاثنين إلغاء الأسواق هذا العام بسبب تفشي وباء فيروس كورونا.

وقال بيان إن شجرة عيد ميلاد كبيرة فقط – شجرة تنوب يبلغ ارتفاعها 19 مترا – ستقام في البلدة القديمة لنشر البهجة بأعياد الميلاد، وإن كان ذلك بزخارف متواضعة.

يأتي القرار، الذي تم اتخاذه مع الإدارة المحلية في العاصمة التشيكية، قبل شهر واحد من الموعد المقرر لفتح الأسواق.

وعادة، يأتي حوالي 700 ألف شخص ويقيمون في المدينة لزيارة الأسواق الشهيرة كل عام في شهر ديسمبر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً