ما هو التشنج المهبلي وما طرق علاجه؟

ما هو التشنج المهبلي وما طرق علاجه؟

ما هو التشنج المهبلي سؤال يطرح على الكثير من المواقع المتخصصة ويشغل بال الكثيرات. والسبب أن هذه المشكلة يمكن ان تؤثر سلباً على العلاقة الزوجية وان تؤدي الى فشلها في معظم الاحيان. ولهذا تريد الكثيرات معرفة بعض المعلومات عنها، عن اسبابها وابرز اعراضها وعن افضل الطرق لعلاجها والتخلص منها. وهذا ابرز ما يجب معرفته عن التشنج المهبلي. معنى التشنج المهبلي…

ما هو التشنج المهبلي سؤال يطرح على الكثير من المواقع المتخصصة ويشغل بال الكثيرات. والسبب أن هذه المشكلة يمكن ان تؤثر سلباً على العلاقة الزوجية وان تؤدي الى فشلها في معظم الاحيان. ولهذا تريد الكثيرات معرفة بعض المعلومات عنها، عن اسبابها وابرز اعراضها وعن افضل الطرق لعلاجها والتخلص منها. وهذا ابرز ما يجب معرفته عن التشنج المهبلي.

معنى التشنج المهبلي

 التشنج المهبلي وطرق علاجه 

اذا كان السؤال ما هو التشنج المهبلي يطرح في الكثير من المنتديات النسائية على الانترنت فلا بد من معرفة الاجابة عليه. وهو يعني تضيق المهبل بطريقة لا ارادية وخصوصاً خلال اقامة العلاقة الحميمة. وينتج هذا عن انقباض العضلات في منطقة الحوض وتلك المحيطة بالمنطقة الحميمة. وفي هذه الحالة تصبح العلاقة صعبة بل تشعر الزوجة بالالم الشديد اثناءها ومن الممكن ان ترفض القيام بها في الكثير من الاحيان.

الاسباب

 التشنج المهبلي وطرق علاجه 

– من الممكن ان ينتج التشنج المهبلي عن اسباب مختلفة قد ترتبط غالباً بالخوف من العلاقة الحميمة بسبب عدم معرفة المعلومات الكافية عنها وشيوع بعض الاعتقادات الخاطئة بشأنها. كما يمكن ان تؤدي الى ذلك عوامل اخرى. وتسمى المشكلة التشنج المهبلي الاولي.
– التهابات المسالك البولية.
– الالتهابات التي تنتج عن عدوات فطرية.
– مرض او داء بطانة الرحم.

 التشنج المهبلي وطرق علاجه 

– ظهور الورم في المنطقة الحميمة او في منطقة الحوض ما يؤدي الى تضييق مساحته.
– حدوث مشكلة هبوط المهبل التيتسبب تضييق المنطقة الحميمة ايضاً.
– تكرار عمليات الولادة.
– مرحلة انقطاع الدورة الشهرية.
– كما قد يعود هذا الى مشاكل نفسية او الى الخلافات الزوجية التي تؤثر على قدرة المرأة على التفاعل مع العلاقة الحميمة وتجعلها تشعر بالتشنج والتوتر وعدم الارتياح.
الاعراض

اقرئي أيضاً: العلاقة الحميمة و7 امراض تسبب الضعف لدى الزوج

 التشنج المهبلي وطرق علاجه 

يمكن معرفة المعاناة من مشكلة التشنج المهبلي من خلال بعض الاعراض الواضحة. ولهذا يكفي مراقبتها قبل استشارة الاختصاصية.
– الشعور بالحرقة والالم اثناء العلاقة.
– صعوبة اتمام هذه العلاقة بالطريقة الصحيحة.
– قد يسبب هذا فشل هذه العملية وخصوصاً مع تقلص عضلات الحوض وتلك التي تقع في محيط منطقة المهبل.

طرق العلاج

 التشنج المهبلي وطرق علاجه 

عند البحث عن اجابة على السؤال ما هو التشنج المهبلي لا تعرف الكثير من الزوجات انه يمكن علاج المشكلة بسهولة وانه يمكن التخلص منها بشكل تام.
– يجب في هذه الحالة استشارة الطبيبة الاختصاصية التي يمكن ان ترشد الزوجة الى طريقة تساعد على ذلك.
– من المفيد تدريب عضلات المهبل والحوض على الاسترخاء عند اقامة العلاقة. ويمكن ان يتم هذا باستخدام بعض الوسائل التي تحددها الطبيبة.
– من المهم ان تعرف الاختصاصية السبب الذي يؤدي الى حدوث التشنج المهبلي من اجل تحديد العلاج المناسب. فقد يكون ورماً او نتيجة عدوى او غير ذلك.
– وفي حال كان هذا التشنج ناتجاً عن مشكلة نفسية من الافضل ان يتوجه الزوجان الى عيادة اختصاصي نفسي. ففي هذه الحالة يمكن ان يقدم لهما النصائح وان يعلمهما التقتيات المفيدة التي يمكن ان تساعدهما على التعامل مع المشكلة بطريقة عقلانية علمية وبعيداً عن التوتر. وهكذا يمكنهما التخلص ايضاً من الافكار السلبية التي يمكن ان تنعكس بطريقة سيئة على العلاقة الزوجية وعلى تفاعل الزوجة معها. وهذا ما يشكل اجابة كافية وعملية على السؤال ما هو التشنج المهبلي وما ابرز اعراضه واسبابه وتأثيره وافضل طرق علاجه والوقاية منه.

 التشنج المهبلي وطرق علاجه 

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً