السياحة التونسية على حافة الانهيار

السياحة التونسية على حافة الانهيار







كشفت بيانات رسمية تونسية، اليوم الإثنين، عن وضع يقترب من الانهيار للقطاع السياحي في تونس في ظل تقلص حاد لعدد الوافدين والعائدات المالية. وقال وزير السياحة الحبيب عمار، في جلسة استماع في البرلمان اليوم، إنه من المتوقع تسجيل تراجع في العائدات بنسبة 66% وفي عدد الوافدين بنسبة 79% طوال العام الحالي.وألقت الأزمة الصحية المرتبطة بوباء كورونا بظلالها بقوة…




alt


كشفت بيانات رسمية تونسية، اليوم الإثنين، عن وضع يقترب من الانهيار للقطاع السياحي في تونس في ظل تقلص حاد لعدد الوافدين والعائدات المالية.

وقال وزير السياحة الحبيب عمار، في جلسة استماع في البرلمان اليوم، إنه من المتوقع تسجيل تراجع في العائدات بنسبة 66% وفي عدد الوافدين بنسبة 79% طوال العام الحالي.

وألقت الأزمة الصحية المرتبطة بوباء كورونا بظلالها بقوة على نشاط القطاع الحيوي الذي كان سجل رقماً قياسياً في عدد الوافدين في 2019 فاق تسعة ملايين سائح.

ولكن عمار أوضح اليوم أن المؤسسات السياحية لم تكن في أفضل حالاتها حتى قبل جائحة كورونا وتدابير الإغلاق.

وكانت الآثار المترتبة عن الأزمة أكثر حدة في فترة الذروة بين يوليو (تموز) وسبتمبر (أيلول) الماضيين، حيث تراجع عدد الوافدين بنسبة بلغت 88% مقارنة بالفترة ذاتها في 2019.

وتسبب الوضع الحالي في فقدان نحو 50 ألف فرصة عمل ما يمثل 13% من نسبة العمال في هذا القطاع المشغل إجمالا لقرابة 400 ألف عامل إلى جانب إغلاق العديد من المؤسسات السياحية.

وقال الوزير عمار إن عودة هذه المؤسسات إلى نشاطها العادي لايزال بعيد المدى، لافتاً إلى أن المؤسسات غير قادرة على تحمل أعباء مالية لفترة أطول.

وأعلن الوزير أن بعض الإجراءات تم مراجعتها لحماية هذه المؤسسات بهدف دفعها للمحافظة على فرص العمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً