تصورات خاطئة حول حرق الدهون

تصورات خاطئة حول حرق الدهون







يختلف حرق الدهون في الجسم وفقاً لعدة عوامل. وكلما زادت حركة الجسم ونشاطه، كلما إرتفعت نسبة الحرق، وفي المقابل، يتسبب الكسل والخمول في إنخفاض معدل الحرق بالجسم، ولذلك تزداد نسبة الحرق خلال ممارسة الرياضة أو المهام التي تتطلب حركة. أوضحت مجلة “فرويندين” الألمانية أن هناك عدد من التصورات الخاطئة حول اللياقة البدنية وإنقاص الوزن وحرق…




alt


يختلف حرق الدهون في الجسم وفقاً لعدة عوامل. وكلما زادت حركة الجسم ونشاطه، كلما إرتفعت نسبة الحرق، وفي المقابل، يتسبب الكسل والخمول في إنخفاض معدل الحرق بالجسم، ولذلك تزداد نسبة الحرق خلال ممارسة الرياضة أو المهام التي تتطلب حركة.

أوضحت مجلة “فرويندين” الألمانية أن هناك عدد من التصورات الخاطئة حول اللياقة البدنية وإنقاص الوزن وحرق الدهون، ومن هذه التصورات مقولات:

يكفي بضع دقائق على جهاز المشي

هذا اعتقاد خاطئ، والصحيح أنه لزيادة حرق الدهون، يحتاج المرء إلى حرق ما يبلغ 3500 سعر حراري، وهو أكثر بكثير مما يستهلكه الشخص البالغ في أغلب الأحيان، وبالتالي، فإن التمرين القصير على جهاز المشي ليس كافيا لتحفيز حرق الدهون، ومع ذلك، يمكن أن يُظهر التمرين لمدة 15-20 دقيقة تأثيراً جيداً، طالما كانت قوة التمرين عالية قدر الإمكان.

رفع الأثقال يحول الدهون إلى عضلات
هذا اعتقاد خطأ أيضاً، لأن رفع الأثقال يساعد في بناء العضلات تحت طبقة الدهون، ومع ذلك، لا يمكن تحويل الدهون بطريقة سحرية إلى عضلات، حيث يتكون الاثنان من مواد مختلفة، فالعضلات تتكون في الغالب من البروتين والدهون تتكون من الجليسريد الثلاثي.

ومن أجل إنقاص الدهون، يجب حرق سعرات حرارية أكثر مما يدخل الجسم كل يوم، ويتم تحقيق ذلك عن طريق ممارسة تمارين إضافية أو تغيير في النظام الغذائي.

في الصباح تحرق معظم السعرات الحرارية
تتم عملية الحرق دائما بنفس الكمية من السعرات الحرارية، ومع ذلك، قد ثبت أن ممارسة الرياضة في الصباح يمكن أن تساعد في تسريع فقدان الوزن، لأن ممارسة الرياضة في الصباح تهيئ الجسم لحرق الدهون طوال اليوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً