الأولمبياد الخاص الإماراتي يطلق برنامج الروبوتات الموحدة 2020

الأولمبياد الخاص الإماراتي يطلق برنامج الروبوتات الموحدة 2020







أعلن الأولمبياد الخاص الإماراتي اليوم عن إطلاق برنامج الروبوتات الموحدة  2020 في نسخته الثانية، برنامج الإثراء القائم على مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والذي يجمع الأطفال من جميع القدرات للعمل معاً ضمن فرق موحدة. يقوم الطلاب المشاركون باستكشاف الروبوتات عبر منصة افتراضية تستخدم تقنيات التلعيب، صممت خصيصاً لبرنامج الروبوتات الموحدة. هذا ومن الجدير بالذكر أنه…

alt


أعلن الأولمبياد الخاص الإماراتي اليوم عن إطلاق برنامج الروبوتات الموحدة 2020 في نسخته الثانية، برنامج الإثراء القائم على مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والذي يجمع الأطفال من جميع القدرات للعمل معاً ضمن فرق موحدة. يقوم الطلاب المشاركون باستكشاف الروبوتات عبر منصة افتراضية تستخدم تقنيات التلعيب، صممت خصيصاً لبرنامج الروبوتات الموحدة. هذا ومن الجدير بالذكر أنه تم فتح باب التسجيل لبرنامج الروبوتات الموحدة 2020 . يستهدف برنامج الروبوتات الموحدة الأطفال ذوي القدرات المختلفة في مختلف المدارس بالدولة، وينقسم إلى فئتين عمريتين، من 8 إلى 11 عاماً و12 عاماً فما فوق.

ينطلق برنامج الروبوتات الموحدة في الفترة من 9 إلى 17 نوفمبر 2020، للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 8-11 عاماً، وبين 18 إلى 26 نوفمبر 2020 للطلاب من عمر 12 عاماً فما فوق. ومن الجدير بالذكر أنه تم تصميم تجربة افتراضية لبرنامج الروبوتات الموحدة عبر منصة على شبكة الانترنت تستخدم تقنيات التلعيب، وذلك مراعاةً لتأثير جائحة كوفيد 19 على التعليم، والانتقال إلى التعلم عن بعد.

وقال المدير الوطني لمؤسسة الاولمبياد الخاص الإماراتي، طلال الهاشمي: “لا يربط معظم الناس الأطفال من ذوي القدرات المختلفة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والروبوتات، وفي مناقشاتنا مع الآباء، قال كثيرون إنهم لم يضعوا هذا في عين الاعتبار بالنسبة لأطفالهم. لكن هؤلاء الأطفال لا يتوقفون أبداً عن إدهاشنا، والأدلة تشير إلى أنهم قادرون على الازدهار في هذه القطاعات إذا ما أتيحت لهم الفرص المناسبة”.

وأضاف: ” إن إطلاق برنامج الروبوتات الموحدة في مدارس الدولة، إلى جانب الفعاليات المبتكرة المماثلة تسهم بشكل مباشر في إثراء التجارب التعليمية لأبنائنا من ذوي القدرات المختلفة، ودمجهم بشكل عميق في النسيج المجتمعي داخل المدارس وخارجها، إلى جانب وتطوير قدراتهم في مجالات هامة مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والروبوتات – وكلها تخصصات المستقبل. “

وسيتعلم المشاركون في برنامج الروبوتات الموحدة، الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و11 عامًا، أساسيات البرمجة باستخدام نموذج روبوت افتراضي مبسط، وسيقوم الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 12 عامًا بتصميم روبوت افتراضي، وسيأخذونه عبر سلسلة من المهام والتحديات.

جدير بالذكر، أن برنامج الروبوتات الموحدة والذي ينظمه الأولمبياد الخاص الإماراتي هو تجربة إثراء تهدف إلى تعريف الطلاب من ذوي القدرات المختلفة في كافة مدارس الدولة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والروبوتات، وذلك بطريقة ممتعة وتفاعلية وجذابة، حيث يعملون في فريق واحد للتدريب والمنافسة، مما يركز الانتباه على قدرات الطلاب ويقلل الاختلافات ويكسر الحواجز ويدعم تأسيس الصداقات.

وعقدت أول فعالية لبرنامج الروبوتات الموحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة في نوفمبر 2019 واستقطبت أكثر من 200 مشارك من المدارس في جميع أنحاء الدولة الذين عملوا في فرق موحدة لبناء الروبوتات على مدار 6 أسابيع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً