“دبي للسلع المتعددة” يقدم عرضاً جديداً للشركات من جميع أنحاء العالم

“دبي للسلع المتعددة” يقدم عرضاً جديداً للشركات من جميع أنحاء العالم







أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، عن تقديم عرض جديد يتيح للشركات من جميع أنحاء العالم فرصة تأسيس مكاتب تمثيلية لها في أحد أبرز المراكز التجارية الرائدة عالمياً في غضون أقل من 5 أيام عمل، إضافة إلى فترة تجريبية مجانية لمدة 6 أشهر. وستتمكّن الشركات، دون إلزامها…




alt


أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، عن تقديم عرض جديد يتيح للشركات من جميع أنحاء العالم فرصة تأسيس مكاتب تمثيلية لها في أحد أبرز المراكز التجارية الرائدة عالمياً في غضون أقل من 5 أيام عمل، إضافة إلى فترة تجريبية مجانية لمدة 6 أشهر.

وستتمكّن الشركات، دون إلزامها بدفع رسوم مقدمة، من اكتشاف آفاق الفرص والنمو في بيئة الأعمال التي توفرها سوق دبي دون الحاجة إلى ضخ أية استثمارات أولية، كما ستستفيد على الفور من الموقع الجغرافي الاستراتيجي للإمارة الذي يقع عند ملتقى التجارة العالمية وشبكة خدمات لوجستية واسعة، التي ستتيح الوصول إلى كافة أنحاء المنطقة والعالم بأسره، ويجري تنفيذ عملية تأسيس المكاتب التمثيلية رقمياً بالكامل، بما سيوفر حلولاً ذكية تتيح للشركات الاستفادة من مجموعة واسعة من خدمات الأعمال التي يوفرها مركز دبي للسلع المتعددة عبر أي جهاز إلكتروني من أي مكان وفي أي وقت.
كما ستستفيد الشركات من متطلبات التأسيس المبسطة (مثل عدم الالتزام بشرط فتح حساب مصرفي)، إلى جانب إتاحة خيار التقدم للحصول على تأشيرة إقامة مع أفراد العائلة، بجانب الوصول إلى مرافق مراكز الأعمال، وفرصة التواصل مع الشركات المُسجلة في مركز دبي للسلع المتعددة عبر منصّات التواصل الرقمية، ويسري هذا العرض حتى 31 ديسمبر (كانون الأول) المقبل.
وقال المدير التنفيذي للمنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة أحمد حمزة: “نجح مركز دبي للسلع المتعددة في ترسيخ بيئة أعمال ديناميكية ومزدهرة استطاعت أن تعيد رسم ملامح مفهوم سهولة ممارسة الأعمال التجارية، لهذا السبب اختارت 18 ألف شركة تأسيس أعمالها في منطقتنا الحرة، ويؤكد هذا العرض الجديد مرة أخرى التزامنا بتمكين الشركات القادمة من جميع أنحاء العالم، وتمهيد الطريق أمامها لترسيخ حضورها في دبي والمنطقة، إلى جانب تعزيز وصولها إلى بعض الأسواق الأسرع نمواً، ولا شك أن ذلك سينعكس إيجابياً في تعزيز مرونة الاقتصاد المحلي في دبي، بما يضمن ترسيخ مكانتها المتميّزة كوجهة مفضلة لممارسة الأعمال”.
ويواصل مركز دبي للسلع المتعددة، باعتباره المنطقة الحرة الأسرع نمواً عالمياً، دوره المحوري في تعزيز جاذبية دبي كوجهة رئيسية من خلال توفير بنية أعمال تحتية قوية مصممة على الطراز العالمي بجانب تقديم مجموعة واسعة من المرافق وغيرها من الخدمات والمنتجات، بالإضافة إلى إرساء أسس بيئة محفّزة لنمو الأعمال ومدعومة بإطار تنظيمي قوي، وتتمتع الشركات المسجلة في المركز بوصول لا مثيل له إلى أسواق السلع الأساسية وآفاق واسعة من الفرص التجارية عبر كافة القطاعات الصناعية، بما فيها الماس، والذهب، والأحجار الكريمة، والقهوة، والشاي، وغيرها الكثير.
يأتي هذا العرض الجديد بعد اختيار مركز دبي للسلع المتعددة كأفضل منطقة حرة في العالم للعام السادس على التوالي من قبل مجلة “إف دي آي” الصادرة عن صحيفة فاينانشال تايمز، وكان المركز قد أطلق في مارس (آذار) الماضي أكبر حملة تجارية في تاريخه عبر طرح حزمة دعم للأعمال، تمكّن الشركات المُسجلة والجديدة من تجاوز التحديات التي فرضتها جائحة “كوفيد-19″، وفي ضوء الإقبال القوي وردود الأفعال الإيجابية من جانب السوق، مدد المركز فترة هذه الحزمة حتى نهاية شهر ديسمبر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً