«الإمارات للسياسات» ينظّم ملتقى أبوظبي السابع افتراضياً

«الإمارات للسياسات» ينظّم ملتقى أبوظبي السابع افتراضياً







ينظم مركز الإمارات للسياسات «ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السابع»، في الفترة من 9 إلى 11 نوفمبر المقبل، بمشاركة نخبة من الخبراء الاستراتيجيين والباحثين المتخصصين وصانعي السياسات من أنحاء مختلفة من العالم، ويُلقي الكلمة الرئيسة فيه، معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وذلك افتراضياً، عبر الاتصال المرئي.

ينظم مركز الإمارات للسياسات «ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السابع»، في الفترة من 9 إلى 11 نوفمبر المقبل، بمشاركة نخبة من الخبراء الاستراتيجيين والباحثين المتخصصين وصانعي السياسات من أنحاء مختلفة من العالم، ويُلقي الكلمة الرئيسة فيه، معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وذلك افتراضياً، عبر الاتصال المرئي.

ويناقش الملتقى، على مدى ثلاثة أيام، محركات أو اتجاهات، سيكون لها الدور المهم في تحديد معالم النظامَين العالمي والإقليمي الجديدين.

حيث يسلط اليومُ الأول، الضوءَ على موضوع «الانتخابات الأمريكية: ماذا بعد؟»، في جلستين.

ويناقش اليوم الثاني، موضوع «معاهدة السلام الإماراتية-الإسرائيلية والشرق الأوسط الجديد».

ويتناول اليوم الثالث، جائحة «كوفيد 19»، في ثلاث جلسات.

وأشارت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للسياسات، إلى أن عقد نسخة هذا العام من الملتقى، يأتي استمراراً لهدف الملتقى، المتمثل في بلورة فهْم التحولات العالمية والإقليمية، التي تؤثر في حياتنا ومستقبلنا. ونوهت الدكتورة ابتسام بأنه التزاماً بالشروط المتعلقة بوباء «كورونا» المستجد، فإن نسخة هذا العام من الملتقى، ستُعقد بشكل افتراضي، حيث تُجرى الجلسات عبر تطبيق «زوم»، وستُبث على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً