مركبتا مسح رقمي للتفتيش على المواقف العامة في الشارقة

مركبتا مسح رقمي للتفتيش على المواقف العامة في الشارقة







أطلقت بلدية مدينة الشارقة من مبناها الرئيس بمنطقة المصلى صباح أمس مركبتي مسح رقمي للتفتيش على المواقف العامة ورصد كافة التجاوزات كمرحلة أولى، والتي تعتبر الأولى من نوعها وتشكل طفرة نوعية في تقديم الخدمات، حيث تمتاز المركبة بقراءة لوحات المركبات ورصد كافة التجاوزات بالدقة اللازمة بعد أن تم تجهيزها بجميع التقنيات الرقمية التي ترتبط بأنظمة…

أطلقت بلدية مدينة الشارقة من مبناها الرئيس بمنطقة المصلى صباح أمس مركبتي مسح رقمي للتفتيش على المواقف العامة ورصد كافة التجاوزات كمرحلة أولى، والتي تعتبر الأولى من نوعها وتشكل طفرة نوعية في تقديم الخدمات، حيث تمتاز المركبة بقراءة لوحات المركبات ورصد كافة التجاوزات بالدقة اللازمة بعد أن تم تجهيزها بجميع التقنيات الرقمية التي ترتبط بأنظمة متطورة، كما تختصر الوقت والجهد على المفتشين، وذلك بحضور ثابت الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، ومساعدي المدير العام.

وأكد ثابت الطريفي «أن مركبات المسح الرقمي تعكس توجهات بلدية مدينة الشارقة في التحول الرقمي واستخدام أفضل الوسائل في التفتيش على المواقف العامة بصورة دقيقة، وتوظيف التقنيات الحديثة، كما أن البلدية طورت تلك المركبات كابتكار من ضمن ابتكاراتها وقامت بعمل مراحل تجريبية عديدة لها في وقت سابق، حيث تتمكن من خلال الكاميرات التي تعتليها قراءة لوحات المركبات المستخدمة للمواقف العامة من خلال تقنية خاصة ترصد التجاوزات الموجودة وتقدم البيانات والإحصاءات عن نسبة إشغال المواقف وأوقاتها ونسب استخدام وسائل الدفع المختلفة».

ومن جانبه أوضح خالد بن فلاح السويدي مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين «أن تدشين المركبات يأتي تزامناً مع تدشين أكثر من 400 جهاز لسداد الرسوم بتقنية اللمس، والتي تتماشى مع التقنيات الرقمية المتطورة التي تعمل بها مركبات المسح الرقمي، لتعزيز جهود الكوادر البشرية لديها في رصد تجاوزات المواقف.

ومن جهته أكد علي أحمد أبو غازيين مدير إدارة المواقف العامة في بلدية مدينة الشارقة «أن المركبات تم إطلاقها في المناطق التي تمت تغطيتها بأجهزة سداد رسوم بتقنية اللمس، حيث تتوافق آلية عملها مع هذه الأجهزة، لقراءة لوحات المركبات حيث يمكنها مسح حوالي 3000 مركبة في الساعة الواحدة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً