“وزارة التربية” ومؤسسة “خولة للفن والثقافة” يعززان مهارات وقدرات الطلبة في مجالات الفنون والآداب

“وزارة التربية” ومؤسسة “خولة للفن والثقافة” يعززان مهارات وقدرات الطلبة في مجالات الفنون والآداب







دبي في 25 أكتوبر/ وام / وقعت وزارة التربية والتعليم مذكرة تفاهم مع مؤسسة خولة للفن والثقافة بهدف تعزيز مهارات وقدرات الطلبة في مجالات الفنون والآداب. وقع المذكرة من طرف وزارة التربية سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة والدكتورة لميس القيسي المدير العام لمؤسسة خولة للفن والثقافة. وتعد المؤسسة التي أسستها سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي…

دبي في 25 أكتوبر/ وام / وقعت وزارة التربية والتعليم مذكرة تفاهم مع
مؤسسة خولة للفن والثقافة بهدف تعزيز مهارات وقدرات الطلبة في مجالات
الفنون والآداب.

وقع المذكرة من طرف وزارة التربية سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي
الوكيل المساعد لقطاع الرعاية والأنشطة والدكتورة لميس القيسي المدير
العام لمؤسسة خولة للفن والثقافة.

وتعد المؤسسة التي أسستها سمو الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي حرم
سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رافدا كبيرا
لتمكين الموهوبين من المجالات الفنية والأدبية والابداعية وتطوير
مهاراتهم في شتى الفنون.

وتهدف المذكرة إلى التعاون والتنسيق في مجالات الفنون والآداب للمساهمة
في تعزيز مهارات الطلبة وتدريبهم في مجالات الفنون والخط العربي وتشكل
هذه المذكرة إطارا لبرنامج التعاون المشترك بين الطرفين الذي سيمتد
ليشمل العديد من المجالات الحيوية المتصلة بالشأن الثقافي.

وقالت سعادة الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي.. إن المذكرة تأتي انسجاما مع
خطط وزارة التربية ولتعليم الرامية إلى تطوير الملكات الابداعية
والأدبية والفنية لدى الطلبة والمضي بها إلى آفاق أوسع من التطوير
والتحديث عبر التعاون والتنسيق مع أفضل بيوت الخبرة المتخصصة في هذا
المجال.

وأوضحت أن المذكرة الموقعة مع مؤسسة خولة للفن والثقافة ستشكل محطة هامة
في مسيرة تطوير طلبتنا في النواحي الأدبية والثقافية نظرا لما تمتلكه
المؤسسة من مقومات وإمكانيات كبيرة سيكون لهم بالغ الأثر في إحداث نقلة
نوعية لدى طلبتنا في المجالات المذكورة.

من جانبها أشادت الدكتورة لميس القيسي بجهود وزارة التربية والتعليم
واهتمامها الكبير بتطوير ممكنات الطلبة الأدبية والثقافية الذي بدوره
يخدم الرسالة التربوية لوزارة التربية والتعليم ويؤكد ريادتها في هذا
الجانب وذلك بالتعاون مع المؤسسات وبيوت الخبرة العريقة.

وأوضحت أن التعاون مع وزارة التربية والتعليم سيكون عبر عدة مسارات منها
تقديم ورش تدريبية متخصصة في مجالات الخط العربي والثقافة والأدب كذلك
العمل مع الوزارة على تصميم محتوى تدريسي في هذا الإطار بما يخدم أهداف
الطرفين المتمثلة في تعزيز الحراك الثقافي والادبي في الدولة وتميكن
الأجيال المقبلة ليكونوا جزءا أصيلا منه.

وبموجب مذكرة التفاهم تنفذ مؤسسة خولة للفن والثقافة برامج تدريبية
“افتراضية أو واقعية” للطلبة في مجالات الفنون الكلاسيكية والآداب
لتعزيز معارفهم ومهاراتهم وقدراتهم الابتكارية في مجال الخط العربي
والزخرفة الإسلامية والرسم والنحت، بالتعاون مع فريق اللغة العربية
والفنون بوزارة التربية والتعليم إلى جانب المشاركة في الورشة المتخصصة
والمحافل المختلفة التي تدعم ترسيخ مفهوم اللغة العربية وآدابها وفن
التحدُّث بها فضلا عن التعاون في تصميم الأنشطة للفئات التي تستهدفها
مؤسسة خولة للفن والثقافة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً