«تريندز» يُنظّم ندوة ويُجري استطلاعاً للرأي حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية

«تريندز» يُنظّم ندوة ويُجري استطلاعاً للرأي حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية







يُنظم «مركز تريندز للبحوث والاستشارات» ندوة عن بُعد بعد غدٍ الثلاثاء تحت عنوان: «الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 والتحولات المحتملة في سياسة الولايات المتحدة تجاه منطقة الشرق الأوسط»، عبر بث مباشر على موقع المركز باللغتين الإنجليزية والعربية. وسيشارك في هذه الندوة نخبة من خبراء السياسة الأمريكية تجاه منطقة الشرق الأوسط، أبرزهم: جايسون كامبل، الباحث في «مؤسسة…

يُنظم «مركز تريندز للبحوث والاستشارات» ندوة عن بُعد بعد غدٍ الثلاثاء تحت عنوان: «الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 والتحولات المحتملة في سياسة الولايات المتحدة تجاه منطقة الشرق الأوسط»، عبر بث مباشر على موقع المركز باللغتين الإنجليزية والعربية. وسيشارك في هذه الندوة نخبة من خبراء السياسة الأمريكية تجاه منطقة الشرق الأوسط، أبرزهم: جايسون كامبل، الباحث في «مؤسسة راند» بالولايات المتحدة، والبروفيسور كلاوس لارس، أستاذ التاريخ والشؤون الدولية في جامعة نورث كارولينا في الولايات المتحدة، والصحافي الأمريكي جوناثان فيرزيجر، زميل أول غير مقيم في المجلس الأطلسي، ويوسي كلاين هاليفي، زميل أول بمعهد شالوم هارتمان بإسرائيل، والدكتورة آن سبيكارد، مديرة المركز الدولي لدراسة التطرف العنيف بالولايات المتحدة، والسفير ألبرتو فرنانديز نائب رئيس معهد بحوث الإعلام في الشرق الأوسط في الولايات المتحدة.

وستحلل هذه الندوة رؤية كل من مرشحَي الرئاسة الأمريكية الرئيس دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري، وجو بايدن مرشح الحزب الديمقراطي لقضايا الشرق الأوسط المختلفة، واستشراف التحولات المحتملة في سياسة الولايات المتحدة تجاه هذه المنطقة، التي تحظى بأهمية استراتيجية واقتصادية وجيوسياسية بالنسبة إلى الولايات المتحدة، وذلك من خلال محاور عدة رئيسة: أولها السياسة الأمريكية تجاه منطقة الشرق الأوسط.. الثابت والمتغير. وثانيها رؤية مرشحَي الرئاسة الأمريكية لقضايا الشرق الأوسط. وثالثها رؤية مرشحَي الرئاسة الأمريكية لأمن الخليج. ورابعها موقف مرشحَي الرئاسة الأمريكية من حركات الإسلام السياسي وجماعة الإخوان. وخامسها آفاق التغير المحتملة في السياسة الأمريكية تجاه منطقة الشرق الأوسط.

استطلاع رأي حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020.

وفي السياق ذاته، ومن منطلق حرص «مركز تريندز للبحوث والاستشارات» على معرفة توجهات الرأي العام حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية، فقد أعلنت إدارة الباروميتر العالمي بالمركز عن إجراء استطلاع للرأي على موقع المركز الإلكتروني باللغتين العربية والإنجليزية، تضمن العديد من الأسئلة، أبرزها: من هو المرشح الذي ترجّح أن يحقق الفوز في الانتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة؟ وأي من القضايا تعتقد أنها الأكثر تأثيراً في قرارات الناخبين الأمريكيين في انتخابات نوفمبر 2020 (أزمة جائحة كورونا (كوفيد 19)، القضايا الاقتصادية، والسياسة الخارجية الأمريكية، والسمات الشخصية لكلا المرشحَين)؟ وهل تتوقع حدوث تغيير كبير في السياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط في حال فوز المرشح الديمقراطي؟ وأي من القضايا التالية تتوقع أن تشهد تغييراً أكبر في السياسة الأمريكية بشأنها في حال فوز بايدين (السياسة تجاه إيران، الموقف من الإسلام السياسي وخاصة جماعة الإخوان، والتسوية السلمية في الشرق الأوسط، العلاقات مع تركيا)؟

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً