زيادة الإصابات بكورونا يثير القلق في النمسا بسبب تقلص أعداد وحدات العناية المركزة

زيادة الإصابات بكورونا يثير القلق في النمسا بسبب تقلص أعداد وحدات العناية المركزة







فيينا في 25 أكتوبر /وام/ تسببت الزيادة اليومية الكبيرة في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بالنمسا، في تقلص عدد الأسرة المتاحة للمرضى بوحدات العناية المركزة، بالتزامن مع ارتفاع عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في المستشفيات إلى 11.177 مريضاً بزيادة 119 مريضاً أو 11% مقارنة باليوم السابق. وأظهرت أحدث أرقام رسمية استمرار زيادة عدد الإصابات اليومية بالفيروس، وتسجيل رقم قياسي جديد بلغ 3.614 إصابة…

فيينا في 25 أكتوبر /وام/ تسببت الزيادة اليومية الكبيرة في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بالنمسا، في تقلص عدد الأسرة المتاحة للمرضى بوحدات العناية المركزة، بالتزامن مع ارتفاع عدد المرضى الذين يتلقون العلاج في المستشفيات إلى 11.177 مريضاً بزيادة 119 مريضاً أو 11% مقارنة باليوم السابق.

وأظهرت أحدث أرقام رسمية استمرار زيادة عدد الإصابات اليومية بالفيروس، وتسجيل رقم قياسي جديد بلغ 3.614 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، منها 970 حالة بالعاصمة فيينا، في أعلى مستوى قياسي للإصابات اليومية منذ ظهور المرض في النمسا، تجاوز ذروة الموجة الأولى للفيروس في مارس الماضي.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في النمسا، 78 ألفا و29 حالة تعافى منها 56 ألفا و791 حالة، وتوفى 965 شخصاً بسبب تداعيات المرض.

وأوضحت البيانات أن نسبة الإشغال في وحدات العناية المركز ارتفعت بواقع 35% مقارنة بالأسبوع الماضي، حيث يتلقى حالياً 175 مريضاً العلاج بالعناية المركزة، وتقلص إجمالي العدد إلى 637 سريرًا، لكنها غير موزعة على ولايات النمسا، التي يعانى بعضها من تراجع قدرات العناية المركزة مثل ولاية تيرول، التي تقلصت قدرة مستشفياتها الاستيعابية إلى 11 سريراً، عقب شغل ثمانية أسرة للعناية في يوم واحد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً