رئيس البرازيل مؤججاً الجدل: في بيتي اللقاح إجباري للكلب فقط

رئيس البرازيل مؤججاً الجدل: في بيتي اللقاح إجباري للكلب فقط







أجج الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الجدل المثار حول إلزام المواطنين بتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا من عدمه، قائلاً إنه في بيته الكلب فقط هو الملزم بتلقي اللقاح. وكتب بولسونارو في تغريدة على (تويتر) مساء السبت: “مساء الخير جميعاً. اللقاح إجباري هنا لفايسكا فقط”، مرفقاً الرسالة بصورة له بجوار كلبه، وأولت هذه العبارة كاستفزاز وسط الخلاف…




الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو (أشيف / غيتي)


أجج الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الجدل المثار حول إلزام المواطنين بتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا من عدمه، قائلاً إنه في بيته الكلب فقط هو الملزم بتلقي اللقاح.

وكتب بولسونارو في تغريدة على (تويتر) مساء السبت: “مساء الخير جميعاً. اللقاح إجباري هنا لفايسكا فقط”، مرفقاً الرسالة بصورة له بجوار كلبه، وأولت هذه العبارة كاستفزاز وسط الخلاف الفكري بين الرئيس وحاكم ولاية ساو باولو، جواو دوريا.

تأتي تغريدة بولسونارو بعد يوم من تصريح الوكالة الوطنية للرقابة الصحية في البرازيل باستيراد ستة ملايين جرعة من لقاح “كورونافاك”، الذي طورته شركة الدواء الصينية (سينوفاك)، والذي يخضع لاختبارات في البرازيل يجريها (معهد بوتانتان) الحكومي.

وجاء قرار الوكالة الوطنية للرقابة الصيحة بعدما رفض بولسونارو شراء 46 مليون جرعة، الأمر الذي كان قد أعلن عنه وزير الصحة إدواردو بازويلو، ما تسبب في استياء داخل الحكومة.

إلا أن هذه الوكالة أوضحت أن شراء الستة ملايين جرعة لا يعني أن (معهد بوتانتان)، صاحب المكانة العلمية الرفيعة في البلاد والتابع لحكومة ولاية ساو باولو، صرح بتطعيم المواطنين بها وأن الاختبارات مازالت جارية.

وبينما يعارض بولسونارو مسألة التطعيم الإجباري، يصر دوريا حليفه السابق وخصمه السياسي المحتمل حالياً لانتخابات 2020، على جعل تلقي اللقاح إجبارياً على جميع سكان ساو باولو، الولاية التي يعيش بها نحو 46 مليون نسمة والأكثر تضرراً من الجائحة في البلاد.

وتعد البرازيل واحدة من الدول الثلاث الأكثر تضرراً من الجائحة في العالم، إلى جانب الولايات المتحدة والهند، وقد سجلت حتى الآن نحو 5.4 ملايين إصابة وحوالي 157 ألف حالة وفاة جراء مرض كورونا الناجم عن الفيروس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً