الأسباب وراء شعوركم بالتعب المستمر

الأسباب وراء شعوركم بالتعب المستمر







–>

بعض المراهقين قد يشعرون بانخفاض الطاقة والإحساس بالتعب المستمر مما يجعلهم غير قادرين على القيام بالأنشطة اليومية، وقد يعتقد أولياء الأمور أن هذا كسلًا، ولكنه في الحقيقة ليس كذلك ولكنها قد تكون أعراض متلازمة الإجهاد المزمن. صورة توضيحية متلازمة التعب المزمن (CFS) …

–>


بعض المراهقين قد يشعرون بانخفاض الطاقة والإحساس بالتعب المستمر مما يجعلهم غير قادرين على القيام بالأنشطة اليومية، وقد يعتقد أولياء الأمور أن هذا كسلًا، ولكنه في الحقيقة ليس كذلك ولكنها قد تكون أعراض متلازمة الإجهاد المزمن.

alt
صورة توضيحية

متلازمة التعب المزمن (CFS) هي حالة جسدية، ولكنها قد تؤثر أيضًا على الشخص نفسياً، وهذا يعني أن الشخص المصاب بمتلازمة التعب المزمن قد يشعر بأعراض جسدية، مثل التعب الشديد والضعف أو الصداع أو الدوخة، ولكنه قد يلاحظ أيضًا أعراضًا عاطفية، مثل فقدان الاهتمام بالأنشطة المفضلة، حسب موقع kids health
وغالبًا ما تتشابه أعراض متلازمة التعب المزمن مع الحالات الصحية الأخرى، مثل الاكتئاب. ويمكن أن تختلف الأعراض بمرور الوقت، حتى مع نفس الشخص.
هذا يجعل علاج المرض معقدًا؛ لأنه لا يوجد دواء أو علاج واحد يمكنه معالجة جميع الأعراض المحتملة.

علامات وأعراض متلازمة التعب المزمن

يوجد قائمة طويلة من الأعراض المحتملة التي يمكن أن يعاني منها الشخص المصاب بمتلازمة التعب المزمن. تشمل أكثرها شيوعًا ما يلي:

  • التعب الشديد، الذي يمكن أن يجعل من الصعب النهوض من السرير والقيام بالأنشطة اليومية العادية
  • مشاكل واضطرابات النوم مثل صعوبة النوم أو الاستمرار في النوم لفترات أطول من اللازم أو عدم الحصول على نوم عميق
  • تفاقم الأعراض بعد المجهود البدني أو العقلي (وهذا ما يسمى بالضيق التالي للجهد)
  • الأعراض أو الدوخة التي تزداد سوءًا بعد الوقوف أو الجلوس منتصباً بعد وضعية الاستلقاء
  • مشاكل في التركيز والذاكرة
  • الصداع وآلام المعدة

ما الذي يسبب متلازمة التعب المزمن؟

ظل العلماء يبحثون عن متلازمة التعب المزمن منذ سنوات عديدة، لكنهم ما زالوا لا يعرفون على وجه اليقين أسبابها.
يعتقد العديد من الأطباء أن الطريقة التي تتفاعل بها بعض الحالات داخل الجسم والعقل قد تعرض بعض الأشخاص لخطر الإصابة بمتلازمة الإجهاد المزمن. على سبيل المثال، إذا كان شخص ما مصابًا بفيروس وتعرض لضغط كبير، فإن الجمع بين هذين الأمرين قد يجعله أكثر عرضة للإصابة بـالمتلازمة.

من الذي يصاب بمتلازمة التعب المزمن؟
يمكن أن تصيب متلازمة التعب المزمن الأشخاص من جميع الأعراق والأعمار، ولكنها أكثر شيوعًا بين الأشخاص في الأربعينيات أو الخمسينيات من العمر. لكنها نادرة جدًا عند الأطفال، بينما يصاب عدد قليل من المراهقين بـالمتلازمة، وتؤثر على الفتيات أكثر من الشباب.
كيف يتم علاج متلازمة التعب المزمن؟
لا يوجد علاج معروف لمتلازمة التعب المزمن. لكن الخبراء يقولون إن بعض التغييرات في نمط ال حياة يمكن أن تساعد مثل:
ممارسة تمارين منتظمة ومخطط لها بعناية وإدراجها في الروتين اليومي، يمكن أن تزيد التمارين من الطاقة وتجعل الشخص يشعر بالتحسن. يجب على الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن أن يضبطوا أنفسهم أثناء القيام بأي نشاط بدني يتطلب مجهودًا، تشير الدراسات إلى أن «التمرين المتدرج» (والذي يعني البدء بأنشطة صغيرة والعمل ببطء ثم الانتقال لمستوى أعلى من التمارين) مفيد جدًا في التعافي من متلازمة التعب المزمن.
اتبع تقنيات إدارة الإجهاد وتقليل التوتر.
احرص على تبني عادات نوم جيدة للتغلب على مشاكل النوم.
كتابة القوائم وتدوين الملاحظات للتغلب على مشاكل التركيز أو الذاكرة.
العمل على تنمية المشاعر الإيجابية لأن الشعور الإيجابي سيساعدك كثيرًا في التخلص من أعراض التعب.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر