المكسيك ترفض دواءً أمريكيا لكورونا

المكسيك ترفض دواءً أمريكيا لكورونا







أعلنت المكسيك الجمعة أنها لن تتبع بالضرورة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية في الموافقة على استخدام عقار “ريمديسيفير”، الذي تنتجه شركة جيلياد ساينس، في علاج الإصابات بكوفيد-19.

أعلنت المكسيك الجمعة أنها لن تتبع بالضرورة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية في الموافقة على استخدام عقار “ريمديسيفير”، الذي تنتجه شركة جيلياد ساينس، في علاج الإصابات بكوفيد-19.

وسبق لهيئة الضبط الصحي المكسيكية “كوفيبريس” أن رفضت مرتين السماح باستخدام عقار “ريمديسيفير” حسب نائب وزير الصحة هوغو لوبيز قاتيل الذي قال خلال ندوته الصحفية الدورية “ليس لدينا أوامر من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية” موضحا أن “كوفيبرييس” “توصلت إلى أن الأدلة لا تشير إلى فائدة وفعالية كافية” لهذا الدواء.

وكانت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية قد وافقت الخميس على استخدام عقار “ريمديسيفير” في علاج المصابين بكوفيد-19 في الولايات المتحدة الأمريكية معتبرةً إياه العقار الوحيد المسموح به في البلاد لعلاج المصابين بالوباء. في المقابل، قالت المنظمة العالمية للصحة الأسبوع الماضي إن هذا العقار، الذي تردد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عولج به مؤخرا، ليس له فعالية أو أن فعاليته ضعيفة في إنقاذ المصابين بالفيروس بشكل خطير من الموت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً