محمد بن زايد: الإمارات شريك في حماية أطفال العالم من الشلل

محمد بن زايد: الإمارات شريك في حماية أطفال العالم من الشلل







وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة اليوم العالمي لشلل الأطفال، الذي صادف أمس، تحية إلى الأبطال العاملين في الخطوط الأمامية، منوهاً باستمرارهم في أداء مهامهم على الرغم من التحديات الراهنة.

وجّه تحية لأبطال الخطوط الأمامية

alt


وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة اليوم العالمي لشلل الأطفال، الذي صادف أمس، تحية إلى الأبطال العاملين في الخطوط الأمامية، منوهاً باستمرارهم في أداء مهامهم على الرغم من التحديات الراهنة.

وقال سموه في تغريدة على «تويتر»: «في اليوم العالمي لشلل الأطفال نحيي الأبطال العاملين في الخطوط الأمامية، الذين يواصلون مهامهم رغم التحديات التي تفرضها جائحة كورونا. بتضافر الجهود ودعم المبادرات العالمية سنتمكن من القضاء على شلل الأطفال. الإمارات شريك أساسي في حماية أطفال العالم من هذا المرض».

ويعتبر شلل الأطفال من أخطر الفيروسات التي تصيب الجهاز العصبي للأطفال دون سن الخامسة، إذ يضرب الطفل في غضون ثلاث ساعات من الزمن، الأمر الذي يعجز الطب عن علاجه بعد الإصابة.

وقد أكدت الإحصاءات أن معدل الإصابة انخفض من جراء اللقاح، حيث بات ملزماً في مختلف دول العالم، حرصاً على صحة الأطفال من خطر الشلل.

وتأتي حملة الإمارات للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال في إطار برنامج المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، الذي انطلق بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بغية مدّ يد العون والمساعدة الإنسانية لأبناء الشعب الباكستاني، ودعم جهودهم التنموية نحو تحقيق المستقبل الأفضل.

في اليوم العالمي لشلل الأطفال نحيي الأبطال العاملين في الخطوط الأمامية الذين يواصلون مهامهم رغم التحديات التي تفرضها جائحة كورونا.. بتضافر الجهود ودعم المبادرات العالمية سنتمكن من القضاء على شلل الأطفال..الإمارات شريك أساسي في حماية أطفال العالم من هذا المرض. pic.twitter.com/VvWmntUNsq

— محمد بن زايد (@MohamedBinZayed) October 24, 2020

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً