«أجرة الشارقة»: مركبات لأصحاب الهمم بمعايير عالمية

«أجرة الشارقة»: مركبات لأصحاب الهمم بمعايير عالمية







قال المدير التنفيذي لقطاع العمليات في أجرة الشارقة، محمد عبدالله البريمي، لـ«الإمارات اليوم»، إن أسطول أجرة الشارقة يبلغ 1300 مركبة بعد أن كانت 270 مركبة عند تأسيسها عام 2008، منها مركبات مخصصة لأصحاب الهمم مزودة بكل التجهيزات اللازمة وفق أعلى المعايير العالمية.

ff-og-image-inserted
  • «أجرة الشارقة» تمتلك 1300 مركبة بعد أن كانت 270 عند تأسيسها عام 2008. أرشيفية

  • محمد عبدالله البريمي: «سائقو الأجرة يخضعون لدورات تتناول مختلف جوانب التوعية والسلامة المرورية».

قال المدير التنفيذي لقطاع العمليات في أجرة الشارقة، محمد عبدالله البريمي، لـ«الإمارات اليوم»، إن أسطول أجرة الشارقة يبلغ 1300 مركبة بعد أن كانت 270 مركبة عند تأسيسها عام 2008، منها مركبات مخصصة لأصحاب الهمم مزودة بكل التجهيزات اللازمة وفق أعلى المعايير العالمية.

وأضاف أنه تم تزويد تلك المركبات برافعة هيدروليكية تهبط من خلف المركبة لحمل الراكب مع الكرسي المخصص له بكل سهولة ويسر، كما تتوافر مقاعد تتسع لعائلة صاحب الاحتياجات الخاصة، ومزودة بأربطة لتثبيت الكرسي داخل السيارة، لتوفير الشعور بالراحة والأمان، مبيناً أن الكلفة القريبة لتجهيز المركبة الواحدة الخاصة بصاحب الإعاقة تبلغ نحو 120 ألف درهم.

وقال البريمي إن «أجرة الشارقة» لديها اهتمام كبير بالسائقين، لأن دورهم مهم وحيوي في تقديم الخدمة للركاب، لافتاً إلى أنه يتم إخضاع جميع السائقين لدورات متنوعة، تتناول مختلف جوانب التوعية والسلامة المرورية، مثل فنون القيادة، والدوران، والتركيز على محور التوقف للراكب على الطرقات العامة من دون عرقلة حركة السير، وتجنب الوقوف المفاجئ الذي قد يتسبب في وقوع الحوادث، والاهتمام بالتوعية الأمنية من حيث إحكام إغلاق الأبواب الخلفية لتأمين سلامة الأطفال، وكيفية مساعدة الركاب والتعامل معهم.

وبين أن «أجرة الشارقة» تحرص على تحسين السلوك العام للسائقين، والقضاء على الممارسات التي قد تثير انزعاج الركاب خلال وجودهم داخل المركبة، والحد من المخالفات المرورية.

وأفاد بأن الدورات الخاصة للسائقين تركز على الحد من القيادة المتهورة، وأهمية النظافة العامة للسائق والمركبة، وتعريف السائقين بالتوزيع الجغرافي للمناطق التي يعملون بها، والوقوف بشكل خاطئ وما ينجم عنه من ازدحام ومخاطر، والالتزام بالمواقف المخصصة لتحميل الركاب وتجاهلهم في الأماكن غير المخصصة لذلك، حرصاً على سلامة الطريق والجمهور، ودورات اللغة والبروتوكول والإتكيت واختلاف الثقافات، وغيرها.

وأشار إلى أنه منذ بدايات أزمة فيروس كورونا المستجد ركزت «أجرة الشارقة» على أهمية القيام بجملة من التدابير والإجراءات الاحترازية الصارمة، مثل التعقيم اليومي الشامل في المحطات المخصصة لصيانة وغسل السيارات، والتزام السائقين بارتداء الكمامات والقفازات، وتوفير القفازات والكمامات في كل السيارات، ووضع العوازل الخلفية في مجموعة من السيارات، وتجهير كل سيارة بعبوة تعقيم، كما يتم تعقيم السيارة بعد كل استخدام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً