اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم







اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم، هل سبق وعانيت عزيزتي من هذه المشكلة؟ إنها مشكلة شائعة بين العديد من الناس ولست وحدك في هذه المعضلة، لكن لا يجب الخوف من مشكلة الصداع عند الاستيقاظ من النوم إلا في حال استمرار المشكلة لوقت طويل وبوتيرة متصاعدة. نستعرض وإياكم لابرز اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم كما جاءت على …

اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم، هل سبق وعانيت عزيزتي من هذه المشكلة؟

إنها مشكلة شائعة بين العديد من الناس ولست وحدك في هذه المعضلة، لكن لا يجب الخوف من مشكلة الصداع عند الاستيقاظ من النوم إلا في حال استمرار المشكلة لوقت طويل وبوتيرة متصاعدة.

نستعرض وإياكم لابرز اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم كما جاءت على موقع “ويب طب”.

اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

بحسب الموقع المختص، فإن معرفة اسباب الصداع الصباحي تساعد على تحديد العلاج المناسب.

ومن اسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم:

• احتمال الاصابة بالصداع النصفي: إذ يمكن أن يتسبب الصداع النصفي بالم الرأس خلال فترة الصباح الباكر.

ويحدث الصداع النصفي عادة ما بين الساعة الرابعة وحتى التاسعة صباحا، وخلال هذه الفترة، يعمد الجسم لإنتاج كمية أقل من الإندورفين والإنكيفالين، وهي هرمونات قاتلة للألم الطبيعي، فيما يزيد من إفراز الأدرينالين الذي يؤثر على ضغط الدم وتنظيم تمدد أو انكماش الأوعية الدموية، ما يسبب الصداع عند الاستيقاظ من النوم.

• الارق: او اضطراب النوم او قلة النوم، كلها مسميات لحالة عدم التمتع بنوم جيد وكافي كل ليلة، ما ينجم عنه مضاعفات عدة منها الارهاق وقلة التركيز والاهم الصداع صباحاً وخلال النهار.

• الشد العضلي: الناتج عن الم العضلات في الرقبة، ما يتسبب بالشعور بالصداع في الصباح وفور الاستيقاظ من النوم. ويعود السبب في ذلك لوضعية النوم الخاطئة والتي يجب تصحيحها لمنع شد العضلات.

• صرير الأسنان: وهي عملية لاإرادية يقوم بها المرء نتيجة القلق والتوتر او اضطرابات النوم، ما يجعله يطبق اسنانه بقوة او يحكها بشدة لدرجة صدور صوت صرير.

وصرير الاسنان بهذه الطريقة قد يخلف الشعور بالصداع في الصباح، فضلاً عن انقطاع التنفس اثناء النوم وتلف الاسنان والام الفك.

• الاكتئاب والقلق: مشاكل عصبية ونفسية قد تكون احد الاسباب وراء الاصابة بالصداع اثناء الاستيقاظ من النوم، بحسل ما جاء في احدى الدراسات المنشورة في مجلة الجمعية الطبية الامريكية.

ويشجع الاطباء وخبراء الصحة النفسية على ضرورة معالجة الاكتئاب وخفض نسبة القلق والتوتر من خلال بعض الانشطة مثل ممارسة الرياضة وغيرها.

• الشخير أو توقف التنفس أثناء النوم: ويمكن ان يتسبب النوم المتقطع الناتج عن الشخير خلال النوم او توقف التنفس بالصداع عند الاستيقاظ صباحاً.

• السعي للتوقف عن تناول الكافيين: كثيراً ما يسعى البعض لتخفيف استهلاك الكافيين بشكل كبير، ما يخلَف علامات انسحاب حادة منها الصداع عند الاستيقاظ من النوم والارهاق والتوتر وغيرها.

لذا يفضل القيام بهذه العملية بالتدريج للتخفيف من هذه العلامات او منع حدوثها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً