مظاهرة نسائية في بيلاروس ضد لوكاشينكو

مظاهرة نسائية في بيلاروس ضد لوكاشينكو







استعدت مئات النساء في بيلاروس لتنظيم مظاهرة كبرى غداً الأحد، ضد الرئيس ألكسندر لوكاشينكو وقمن اليوم بعمليات إحماء واستعدادات لها. وقامت هذه النساء بالتظاهر اليوم السبت حاملات مظلات بيضاء وحمراء وبيضاء على الترتيب تشبها بالعلم التاريخي للبلاد وسط العاصمة مينسك.وعرضت قناة “تيليغرام” الإخبارية صوراً للافتات حملتها مسيرة النساء كتب عليها “الحرية لبيلاروس”.كذلك نظمت احتجاجات مماثلة في…




مظاهرة نسائية في بيلاروس (أرشيف)


استعدت مئات النساء في بيلاروس لتنظيم مظاهرة كبرى غداً الأحد، ضد الرئيس ألكسندر لوكاشينكو وقمن اليوم بعمليات إحماء واستعدادات لها.

وقامت هذه النساء بالتظاهر اليوم السبت حاملات مظلات بيضاء وحمراء وبيضاء على الترتيب تشبها بالعلم التاريخي للبلاد وسط العاصمة مينسك.

وعرضت قناة “تيليغرام” الإخبارية صوراً للافتات حملتها مسيرة النساء كتب عليها “الحرية لبيلاروس”.

كذلك نظمت احتجاجات مماثلة في مدن أخرى بالبلاد.

يقع يوم السبت من كل أسبوع الآن في قبضة النساء في بيلاروس منذ أن بدأت حركة المقاومة ضد لوكاشينكو منذ حوالي ثلاثة أشهر.

وتعتبر النساء قوة دافعة للانتفاضة ضد “آخر ديكتاتور في أوروبا” كما يوصف لوكاشينكو من جانب منتقديه.

وفي مظاهرة غد الأحد التي وصفت بالكبرى سيوضع كل شيء هذه المرة في خدمة الإنذار الشعبي الذي وجهته الناشطة الحقوقية سفيتلانا تيخانوفسكايا لرئيس البلاد.

وكانت تيخاونوفسكايا، 38عاماً أعطت لوكاشينكو مهلة حتى الخامس والعشرين من الشهر الجاري ليقدم استقالته ويفتح الباب أمام انتخابات جديدة.

وأطلق لوكاشينكو سراح بعض السجناء من السجن مؤخرا غير أنه لا توجد في الأفق تنازلات أخرى من جانبه.

لذلك تنظم تيخانوفسكايا إضراباً شاملاً في جميع أنحاء البلاد من منفاها في ليتوانيا، العضو بالاتحاد الأوروبي.

وفي احتجاج نظم اليوم السبت أعلن العديد من النساء مشاركتهن في الإضراب العام يوم الإثنين المقبل.

غير أن المحللين يتشككون في أن تحقق تيخانوفسكايا نتيجة ملموسة بسبب إقامتها في الخارج.

ومنذ الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في 9 أغسطس(آب) الماضي نظمت في الجمهورية السوفيتية السابقة احتجاجات لأن لوكاشينكو الذي يحكم البلاد منذ 26 عاماً أعلن نفسه فائزاً بحوالي 80% من أصوات الناخبين.

وتقول الحركة القومية إن “تيخانوفسكايا هي التي فازت في الانتخابات”.

يدعم الاتحاد الأوروبي معارضي لوكاشينكو 66عاماً ولم يعد يعترف بلوكاشينكو رئيساً، إلا أن روسيا تدعمه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً