الحكومة الإسبانية تخطط لإعلان حالة طوارئ صحية جديدة

الحكومة الإسبانية تخطط لإعلان حالة طوارئ صحية جديدة







تعتزم الحكومة الإسبانية بشكل محتمل الإعلان غداً الأحد عن حالة طوارئ صحية جديدة، استجابة لطلب أكثر من نصف المناطق لتوفير غطاء قانوني لفرض قيود أكثر صرامة على التنقل، ما سيسهم في وقف التقدم الكبير للموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد. وبحسب مصادر حكومية، بات من “شبه المؤكد” أن يجتمع مجلس الوزراء في جلسة استثنائية…




رئيس الحكومة الإسبانية بدرو سانشيز (أرشيف)


تعتزم الحكومة الإسبانية بشكل محتمل الإعلان غداً الأحد عن حالة طوارئ صحية جديدة، استجابة لطلب أكثر من نصف المناطق لتوفير غطاء قانوني لفرض قيود أكثر صرامة على التنقل، ما سيسهم في وقف التقدم الكبير للموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وبحسب مصادر حكومية، بات من “شبه المؤكد” أن يجتمع مجلس الوزراء في جلسة استثنائية الأربعاء المقبل لإصدار مرسوم في عموم البلاد للمرة الثانية خلال تفشي وباء “كوفيد-19”.

وكانت الحكومة التي يرأسها الاشتراكي بدرو سانشيز، قد أعلنت بالفعل حالة الطوارئ في 14 مارس(آذار) الماضي، ومددها مجلس النواب عدة مرات حتى منتصف يونيو(حزيران) الماضي.

وقبل أسبوعين، نفذت الحكومة حالة طوارئ بشكل جزئي (وقد انتهت اليوم) في مدريد و8 بلديات كبيرة مجاورة، كانت قد تضررت بشدة من انتشار العدوى.

وفي حال تم إعلان حالة الطوارئ، سيتوفر غطاء قانوني لحظر التجول في المناطق التي تقرر ذلك الحد من تنقل الأشخاص خاصة بين الليل والصباح الباكر كإجراء يساعد على احتواء العدوى.

وسيعود سانشيز الذي استقبله البابا فرانسيس في الفاتيكان اليوم، إلى مدريد خلال الساعات القليلة المقبلة وكل شيء يشير إلى أنه سيلتقي يوم غد بمجلس وزرائه لإعلان حالة الطوارئ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً