حظر تجول يطال 46 مليونا في فرنسا جراء كورونا

حظر تجول يطال 46 مليونا في فرنسا جراء كورونا







بات أكثر من ثلثي الفرنسيين ملزمون بالبقاء في منازلهم ليلا فيما تجاوز عدد الوفيات في ألمانيا عشرة آلاف، على وقع موجة ثانية من وباء كوفيد-19 تضرب أوروبا وتلزم بلدانها على فرض قيود لمكافحتها.

بات أكثر من ثلثي الفرنسيين ملزمون بالبقاء في منازلهم ليلا فيما تجاوز عدد الوفيات في ألمانيا عشرة آلاف، على وقع موجة ثانية من وباء كوفيد-19 تضرب أوروبا وتلزم بلدانها على فرض قيود لمكافحتها.

وبعدما كان حظر التجول المفروض في فرنسا من الساعة 21,00 إلى الساعة 6,00 يشمل بالأساس 20 مليون نسمة، تم توسيعه اعتبارا من السبت إلى 46 مليون شخص لستة أسابيع، فيما تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في هذا البلد مليون حالة، وسط تحذير السلطات من موجة ثانية “أسوأ من الأولى.

وقالت آن دوبيلمان وهي طالبة في الـ 22 من العمر، كانت جالسة على رصيف مطعم في ستراسبورغ (شرق) بين رواد يتمتعون بـ “آخر لحظات من الحرية” قبل حظر التجول “هذا يزعجني، خاصة وأنه لن يؤثر على الوباء. فالفيروس لا يبدأ بالانتشار في الساعة التاسعة.

وتجاوز عدد الإصابات في كامل القارة الأوروبية 8,2 ملايين، فيما توفي أكثر من 258 ألف شخص جراء فيروس كورونا المستجد، بينهم حوالي 10003 في ألمانيا التي تطالها الموجة الثانية من الوباء بشكل مباشر بعدما بقيت بمنأى نسبيا عن الفيروس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً