مؤسسة دبي للمرأة تطلق برنامج الإرشاد المهني بالتعاون مع سفارات دول شمال اوروبا

مؤسسة دبي للمرأة تطلق برنامج الإرشاد المهني بالتعاون مع سفارات دول شمال اوروبا







دبي في 24 أكتوبر /وام/ انطلقت اليوم فعاليات برنامج الإرشاد المهني الذي تنظمه مؤسسة دبي للمرأة وسفارات دول الشمال الأوروبي في الدولة بجلسة افتتاحية عبر الانترنت شارك فيها سعادة شمسة صالح المدير التنفيذي للمؤسسة وسعادة ماريانا نيسيلا سفيرة جمهورية فنلندا لدى الدولة وسعادة هنريك لاندرهولم سفير السويد وسعادة فرانس ميكيل ميلبين سفير الدنمارك وسعادة ستين روسنيس…

دبي في 24 أكتوبر /وام/ انطلقت اليوم فعاليات برنامج الإرشاد المهني
الذي تنظمه مؤسسة دبي للمرأة وسفارات دول الشمال الأوروبي في الدولة
بجلسة افتتاحية عبر الانترنت شارك فيها سعادة شمسة صالح المدير التنفيذي
للمؤسسة وسعادة ماريانا نيسيلا سفيرة جمهورية فنلندا لدى الدولة وسعادة
هنريك لاندرهولم سفير السويد وسعادة فرانس ميكيل ميلبين سفير الدنمارك
وسعادة ستين روسنيس سفير النرويج بمشاركة 33 موظفة من القطاعين الحكومي
والخاص والقطاع شبه الحكومي في الدولة التحقن بهذا البرنامج التدريبي.

وأعربت سعادة شمسة صالح عن شكرها للشركاء الاستراتيجيين في هذا البرنامج
سفارات دول الشمال الأوروبي بالدولة …موضحة أن البرنامج يهدف إلى صقل
المهارات المهنية والذاتية والقيادية للمشاركات فيه تماشيا مع أهداف
المؤسسة وترجمة لرؤية وتوجيهات حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان
نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن
راشد آل مكتوم رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي
للمرأة بالعمل على الارتقاء بقدرات المرأة وزيادة مشاركتها في سوق العمل
من خلال برامج مبتكرة تراعي أفضل المعايير وممارسات العمل ما يسهم في
استقطاب الكفاءات النسائية الإماراتية في مختلف المجالات وتعزيز
مساهمتها كشريك رئيسي في التنمية بالقطاعات كافة انسجاماً مع رؤية
وتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة.

وأضافت سعادة شمسة صالح أن برنامج الإرشاد المهني هو ثمرة لمذكرة تفاهم
وقعتها مؤسسة دبي للمرأة مع سفارات دول الشمال الأوروبي خلال فعاليات
منتدى المرأة العالمي – دبي 2020 الذي عقد في شهر فبراير من العام
الحالي تحت شعار “قوة التاثير” وذلك في أعقاب تنظيم المؤسسة بالتعاون مع
سفارة مملكة الدنمارك لدى الدولة في شهر ديسمبر من العام الماضي ملتقى
“المرأة في مقر العمل.. رؤية مشتركة بين الإمارات ودول الشمال الأوروبي”
بهدف تبادل المعرفة والخبرات في مجال دعم المرأة في كل من دولة الإمارات
العربية المتحدة ودول الشمال الأوروبي وبحث أفضل السبل والسياسات
الداعمة لدورها الاجتماعي والوظيفي ومقومات النجاح لتأسيس وإدارة مشاريع
ريادة الأعمال.

وأكدت المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة على عمق العلاقات بين دولة
الإمارات ودول الشمال الأوروبي …مشيدة بتجاربها العالمية المميزة في
مجال دعم المرأة …مضيفة أننا نسعى من خلال البرنامج الذي يستمر لمدة
عام إلى تبادل الخبرات والمعارف مع هذه الدول الصديقة استنادا إلى
الرؤية المشتركة الداعمة للمرأة في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات.

وأفادت أنه تشارك في تقديم البرنامج قياديات بالقطاعين الحكومي والخاص
من دول الشمال الأوروبي حيث تم تخصيص كل واحدة منهن لموظفة إماراتية في
نفس التخصص بحيث يتم إرشادها وتوجيهها نحو سبل التطور الوظيفي وذلك عبر
اجتماعات فردية تعقد بينهما بشكل دوري على مدى عام كامل.

كما أعربت سعادة شمسة صالح في كلمتها عن شكرها للموجهات والمدربات
متمنية التوفيق للموظفات الإماراتيات اللواتي ينتمين لمؤسسات حكومية
وخاصة وشبة حكومية بما ينعكس إيجابا على حياتهن الشخصية والمهنية ويعود
بالفائدة على مؤسساتهن وكوادرها البشرية.

ومن جانبها أشادت سعادة ماريانا نيسيلا سفيرة جمهورية فنلندا بالعلاقات
القوية التي تربط الإمارات بدول الشمال الأوروبي ..مشيرة إلى أهمية
الشراكة مع مؤسسة دبي للمرأة في تنفيذ برنامج “الإرشاد المهني” …مؤكدة
ان دول الشمال الأوروبي والإمارات يشتركون في التزام طويل الأمد بتمكين
المرأة وتعزيز التوازن بين الجنسين كما تتشارك الرؤى في فهم أن المشاركة
النشطة للمرأة في سوق العمل هي أمر بالغ الأهمية لتحقيق التنمية
الاجتماعية والاقتصادية المستدامة والشاملة وهي مفتاح لتحقيق أهداف
التنمية المستدامة 2030.

ولفتت نيسيلا في كلمتها خلال الجلسة التمهيدية لانطلاق برنامج الإرشاد
المهني إلى أن جائحة كورونا “كوفيد – 19” أثرت على النساء والرجال بشكل
مختلف في عالم العمل وسلطت الضوء على بعض التحديات المحددة التي تواجه
المرأة قائلةً :من المهم الآن أن نتخذ تدابير للنهوض بالتوازن بين
الجنسين في مكان العمل من أجل اقتصادات ومجتمعات أكثر مرونة وشمولية
واستدامة وتعد برامج التوجيه والإرشاد إحدى الوسائل للقيام بذلك حيث
يمكنها تقديم نتائج رائعة في هذه الجهود .

وأوضحت أن هذا البرنامج ينطلق اليوم من خلال هذا الاجتماع التمهيدي
الافتراضي والذي تجتمع خلاله جميع الموجهات والمتدربات معاً لأول مرة
لمعرفة المزيد عن البرنامج والتعرف على بعضهن البعض في بداية رحلة
لتبادل الخبرات وتقديم التوجيه المهني وبناء الشبكات ودعم الشابات
الإماراتيات في بداية مسيرتهن المهنية.

ومن جانبها قالت سلطانة سيف مدير إدارة تطوير المرأة بمؤسسة دبي للمرأة
إن البرنامج سيستمر على مدى عام كامل بمشاركة 33 متدربة تتخلله اجتماعات
ثنائية بين المشاركات الإماراتيات والمرشدين والمرشدات من دول الشمال
الأوروبي سيتم تقييم مردودها بشكل دوري بما يضمن تحقيق أقصى
استفادة..مبينه أنه يهدف إلى دعم هؤلاء الموظفات وهن في بداية مسيرتهن
الوظيفية من خلال تزويدهن بالخبرة اللازمة لبناء القدرات وصقل المهارات
الشخصية والمهنية والتعريف بأفضل سبل تحقيق التوازن بين الحياة الأسرية
والحياة العملية وتهيئة البيئة المحفزة للإبداع والانتاجية وإعداد الخطط
والأهداف إضافة إلى تعزيز التواصل والعلاقات مع القيادات النسائية في
دول الشمال الأوروبي ومن هنا فإن الاجتماع الأول عقد تحت شعار “تواصل
العقول” مواكبة لشعار إكسبو الدولي دبي 2020 “تواصل العقول وصنع
المستقبل” حيث سيتم تسليم شهادات التخرج في شهر نوفمبر من العام المقبل
بمقر هذا الحدث العالمي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً