انفجار على الحدود بين بنغلاديش وميانمار

انفجار على الحدود بين بنغلاديش وميانمار







ذكرت الشرطة اليوم السبت، أن شاباً من الروهينجا (23 عاماً) لقي حتفه جراء انفجار لغم أرضي بالقرب من “المنطقة المحظورة” من الحدود بين بنغلاديش وميانمار. وقال الشرطي علام غير حسين، إن قوات الحدود البنجلاديشية شبه العسكرية أخذت الجثمان من مجموعة من رجال الروهينجا حملوها وعادوا بها إلى بنغلاديش.وأضاف أن الانفجار وقع في أراضي ميانمار مساء أمس الجمعة.وتابع…




(أرشيف)


ذكرت الشرطة اليوم السبت، أن شاباً من الروهينجا (23 عاماً) لقي حتفه جراء انفجار لغم أرضي بالقرب من “المنطقة المحظورة” من الحدود بين بنغلاديش وميانمار.

وقال الشرطي علام غير حسين، إن قوات الحدود البنجلاديشية شبه العسكرية أخذت الجثمان من مجموعة من رجال الروهينجا حملوها وعادوا بها إلى بنغلاديش.

وأضاف أن الانفجار وقع في أراضي ميانمار مساء أمس الجمعة.

وتابع أن الضحية كان من سكان مخيم كوتوبالونغ للاجئين وهو أحد أكبر مستوطنات اللاجئين في العالم.

ويقع المخيم في جنوب شرق بنغلاديش حيث يتخذ مئات الآلاف من مسلمي الروهينغا ملاذاً بعد الفرار من الاضطهاد في ميانمار.

يشار إلى أن الضحية ورجال آخرين من الرهينجا عبروا الحدود إلى ما يعرف رسميا بميانمار ولكنها فعليا بمثابة منطقة عازلة، للصيد بالقرب من مستوطنة غير رسمية للروهينغا، حسبما قال مسؤول لدى قوات حرس الحدود البنغلاديشية شبه العسكرية مشترطاً عدم الكشف عن هويته نظراً لأنه غير مخول له بالتحدث إلى الإعلام.

وقال إن ميانمار زرعت لغما أرضيا في أراضيها لمنع مسلمي الروهينغا الذين تم طردهم من منازلهم في ولاية راخين بشمال البلاد، من العودة.

وتستضيف بنغلاديش أكثر من مليون من مسلمي الروهينجا بعدما تم طردهم من بلادهم.

وعبر نحو 750 ألف منهم الحدود بعدما شنت ميانمار حملة صارمة بحق الأقلية في أغسطس (آب) 2017.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً