أمريكا تنشر سفناً في غرب المحيط الهادي للرد السريع على الصين

أمريكا تنشر سفناً في غرب المحيط الهادي للرد السريع على الصين







قال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين أمس الجمعة إن قوات خفر السواحل الأمريكية تقوم بنشر سفن للرد السريع في غرب المحيط الهادي للقيام بمهام أمنية بحرية مشيرة إلى الصيد غير القانوني والتحرش بالسفن من قبل الصين. وقال أوبراين في بيان أيضاً إن “قوات خفر السواحل تعتزم تقييم جدوى وجود سفن للرد السريع في ساموا الأمريكية في…




 خفر السواحل الأمريكية (أرشيف)


قال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين أمس الجمعة إن قوات خفر السواحل الأمريكية تقوم بنشر سفن للرد السريع في غرب المحيط الهادي للقيام بمهام أمنية بحرية مشيرة إلى الصيد غير القانوني والتحرش بالسفن من قبل الصين.

وقال أوبراين في بيان أيضاً إن “قوات خفر السواحل تعتزم تقييم جدوى وجود سفن للرد السريع في ساموا الأمريكية في جنوب المحيط الهادي خلال السنة المالية المقبلة”.

ووصف البيان الولايات المتحدة بأنها “قوة في المحيط الهادي” وأضاف أن قيام الصين “بعمليات صيد غير قانونية ولا يتم الإبلاغ عنها وغير منظمة والتحرش بالسفن العاملة في المناطق الاقتصادية الخالصة لدول أخرى في المحيطين الهندي والهادي يهدد فضلا عن سيادة جيراننا في المحيط الهادي ويعرض الاستقرار الإقليمي للخطر”.

وقال إن الجهود الأمريكية ، بما في ذلك جهود قوات خفر السواحل ، “حاسمة لمواجهة هذه الأعمال المزعزعة للاستقرار والخبيثة”.

وقال البيان “تحقيقا لهذه الغاية ، تقوم قوات حرس السواحل الأمريكي بشكل استراتيجي بنشر سفن الرد السريع .. في غرب المحيط الهادي” دون أن يحدد بالتفصيل مكان نشر هذه السفن أو عددها.

وأضاف: إن “تعزيز وجود سفن الرد السريع الأمريكية في المحيطين الهندي والهادي يضمن أن تظل الولايات المتحدة الشريك البحري المفضل في المنطقة”.

ولم ترد قوات خفر السواحل على طلب للتعليق على البيان الذي جاء قبيل زيارة يعتزم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو القيام بها لآسيا.

ورأس بومبيو اجتماعا هذا الشهر في طوكيو لوزراء خارجية الهند واليابان وأستراليا وهو تجمع تأمل واشنطن في تعزيزه كحائط صد ضد قوة الصين المتزايدة ومطالبتها الواسعة بالسيادة في المنطقة بما في ذلك معظم بحر الصين الجنوبي الاستراتيجي.

وعادة ما تثير البحرية الأمريكية غضب الصين من خلال إجراء ما تصفه بعمليات “حرية الملاحة” بالقرب من بعض الجزر التي تحتلها الصين والتي تطالب دول أخرى بالسيادة عليها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً