حقيقة تخريب رأس الملكة نفرتيتي بالزيت في متحف ببرلين

حقيقة تخريب رأس الملكة نفرتيتي بالزيت في متحف ببرلين







كشفت السلطات المصرية حقيقة تعرض رأس الملكة نفرتيتي للتخريب بالزيت في ألمانيا، عقب ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام بشأن تعرض قطع أثرية مصرية للعبث في جزيرة المتاحف بالعاصمة برلين. وأوضحت وزارة السياحة والآثار المصرية تفاصيل الواقعة في بيان نقلته صحيفة الأهرام المصرية، حيث أفادت أن “أعمال الفحص والتحقيقات قيام شخص مجهول بسكب كمية من زيت الزيتون على 69 …




alt


كشفت السلطات المصرية حقيقة تعرض رأس الملكة نفرتيتي للتخريب بالزيت في ألمانيا، عقب ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام بشأن تعرض قطع أثرية مصرية للعبث في جزيرة المتاحف بالعاصمة برلين.

وأوضحت وزارة السياحة والآثار المصرية تفاصيل الواقعة في بيان نقلته صحيفة الأهرام المصرية، حيث أفادت أن “أعمال الفحص والتحقيقات قيام شخص مجهول بسكب كمية من زيت الزيتون على 69 قطعة أثرية معروضة بالمتاحف ببرلين من بينها 16 قطعة مصرية، ليس من بينها رأس الملكة نفرتيتي أو أي قطعة آثار تخص الملكة”.
وأبدى السفير المصري في ألمانيا خالد جلال قلقه من احتمال تكرار حدوث هذه الواقعة خلال زيارة تفقدية في جزيرة المتحف، وطالب باتخاذ كافة الإجراءات التأمينية اللازمة للحفاظ على الآثار المصرية باعتبارها إرثاً حضارياً للبشري، وفقاً لصحيفة الأهرام المصري.

وأكد على أهمية ترميم الآثار التي تأثرت جراء الحادث، كما عرض على الجانب الألماني مشاركة مجموعة من المرممين المصريين في إزالة و تنظيف وترميم القطع المصرية من آثار الزيت وعودتها إلى حالتها السابقة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً