مجلس أوروبا يندد باستفزازات أنقرة في «المتوسط»

مجلس أوروبا يندد باستفزازات أنقرة في «المتوسط»







انتقد رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، أمس، استئناف تركيا التنقيب عن الغاز شرقي المتوسط، مندّداً بالاستفزازات التركية، في ختام قمة ببروكسل.

انتقد رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، أمس، استئناف تركيا التنقيب عن الغاز شرقي المتوسط، مندّداً بالاستفزازات التركية، في ختام قمة ببروكسل.

وقال ميشال: «نندد بتصرفات واستفزازات تركيا الأحادية»، مؤكداً أن الاتحاد الأوروبي يعتزم دارسة الوضع في ديسمبر للنظر في عقوبات ضد أنقرة.

وتتهم اليونان تركيا بانتهاك القانون البحري الدولي من خلال التنقيب في مياهها وتطالب بعقوبات أوروبية على أنقرة.

مناقشات

وناقش القادة الأوروبيون هذا النزاع خلال قمة في بروكسل، بعدما أعادت تركيا سفينة أبحاث إلى المياه المتنازع عليها في تحدٍ للدعوات الدولية التي تطالبها بالتراجع. وقال الزعماء الـ 27 في بيان قمتهم إن الاتحاد الأوروبي: «يأسف لتجدد الإجراءات الاستفزازية من جانب تركيا في شرق البحر المتوسط، بما في ذلك النشاطات الاستكشافية الأخيرة».

أما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، فقال إن أوروبا على استعداد للتحدث إلى أنقرة، لكنه نبه قائلاً: «لن تنازل عن أي شيء أمام هذه الاستفزازات».

وندّد زعماء الاتحاد الأوروبي بدعم أنقرة لقرار سلطات شمال قبرص التركية بإعادة فتح ساحل مدينة فاروشا المقفرة التي هجرها سكانها القبارصة اليونانيون بعد الغزو. وخلال اتصال مع نظيره القبرصي نيكوس كريستودوليدس، أعرب وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو عن «قلقه العميق» من هذا القرار «الاستفزازي والمخالف لقرارات مجلس الأمن الدولي»،.

إدانة أطلسية

وأدان حلف شمال الأطلسي، أمس، تصعيد التوتر بين تركيا واليونان في شرق المتوسط، مطالباً البلدين العضوين فيه احترام القانون الدولي لتسوية خلافاتهما في اجتماع لوزراء الدفاع في بروكسل.

وقال الأمين العام للحلف يانس ستولتنبرغ: «إننا متفقون جميعاً على أنه يجب تسوية التوتر على أساس القانون الدولي والتضامن بين الحلفاء». وأضاف: «ونقر جميعاً بأنه من المهم تفادي التصريحات والتصرفات التي قد تؤجج التوتر».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً