عقوبات أمريكية جديدة على 5 كيانات إيرانية

عقوبات أمريكية جديدة على 5 كيانات إيرانية







فرضت الولايات المتحدة، عقوبات جديدة على الحرس الثوري الإيراني ووسائل إعلام إيرانية «لمحاولة التدخل» في الانتخابات الأمريكية التي ستجرى في الثالث من نوفمبر، على الرغم من نفي طهران.

فرضت الولايات المتحدة، عقوبات جديدة على الحرس الثوري الإيراني ووسائل إعلام إيرانية «لمحاولة التدخل» في الانتخابات الأمريكية التي ستجرى في الثالث من نوفمبر، على الرغم من نفي طهران.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس، في تقرير إن «النظام الإيراني استهدف العملية الانتخابية الأمريكية بمحاولات وقحة لبث الفتنة بين الناخبين من خلال نشر معلومات مضللة عبر الإنترنت وتنفيذ عمليات خبيثة لتضليلهم».

وأضاف أنّ «كيانات حكومية إيرانية متنكّرة في شكل إعلامي استهدفت الولايات المتحدة بهدف تقويض العملية الديمقراطية».

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين، إن «النظام الإيراني يستخدم روايات كاذبة ومحتويات مضللة أخرى في محاولة للتأثير على الانتخابات الأمريكية»، من دون أن يضيف أي تفاصيل، متعهداً بمواصلة «مواجهة أية جهة فاعلة أجنبية يمكن أن يهدد الانتخابات».

والكيانات الخمسة المستهدفة هي الحرس الثوري ووحدة النخبة التابعة له للعمليات الخارجية، فيلق القدس، وكل منهما فرضت عليه واشنطن عقوبات من قبل، ومعهد قدم على أنه «أداة دعائية» للحرس الثوري ويسمى «بيان رسانه كَستر». وقالت وزارة الخزانة إنه «واجهة» للحملة الدعائية الإيرانية، قادت تلك الأنشطة.

وأفادت أنه قبل الانتخابات «خطط موظفو (بيان كَستر) للتأثير على الانتخابات عبر استغلال قضايا اجتماعية داخل الولايات المتحدة، بما فيها وباء كورونا، وتشويه سمعة شخصيات سياسية أمريكية». وأضافت: «قبل فترة قريبة في صيف 2020، كانت (بيان كَستر) مستعدة لتنفيذ سلسلة عمليات تأثير موجّهة للشعب الأمريكي قبل الانتخابات الأمريكية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً