منوتشين: خلافات مهمة لا تزال قائمة مع الديمقراطيين

منوتشين: خلافات مهمة لا تزال قائمة مع الديمقراطيين







قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أمس الجمعة، إنه لا تزال توجد خلافات مهمة مع الديمقراطيين حول حزمة التحفيز الاقتصادي الجديدة رغم أشهر من التفاوض، ما يخفّض حظوظ التوصل إلى اتفاق قبل انتخابات 3 نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل. ويتفاوض منوتشين مع رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، حول مقاييس إنفاق نحو 2 تريليون دولار لمساعدة أكبر اقتصادات العالم على تجاوز تداعيات أزمة …




وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين (أرشيف)


قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أمس الجمعة، إنه لا تزال توجد خلافات مهمة مع الديمقراطيين حول حزمة التحفيز الاقتصادي الجديدة رغم أشهر من التفاوض، ما يخفّض حظوظ التوصل إلى اتفاق قبل انتخابات 3 نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل.

ويتفاوض منوتشين مع رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، حول مقاييس إنفاق نحو 2 تريليون دولار لمساعدة أكبر اقتصادات العالم على تجاوز تداعيات أزمة كوفيد-19، ولكن لم يحقق الطرفان تقدماً كبيراً حول طريقة الإنفاق ومجالاته.

وصرّح منوتشين “أرى أننا عرضنا حلولاً وسطاً، رئيسة البرلمان لا تزال متصلبة حول عدد من المواضيع، إن أرادت حلاً وسطاً فسنحصل على اتفاق”، وأضاف “حققنا تقدماً كبيراً في مجالات كثيرة لكن لا تزال توجد خلافات مهمة”.

وعندما سأله صحافي إن كان التفاوض مع بيلوسي سيتواصل، علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “أظن أننا نستطيع”، قبل أن يتهمها بالتعطيل، واعتبر أنه “حالياً، أرى أن نانسي تفضّل الانتظار لما بعد الانتخابات لإقرار حزمة التحفيز الاقتصادي”.

ويرى خبراء أن الولايات المتحدة تحتاج مزيداً من الدعم الحكومي للتعافي من الانكماش الاقتصادي الحاد، وخفض عمليات التسريح الواسعة للعمال والموظفين.

ويوجد توافق على أن حزمة المساعدة التي أقرت في مارس(أذار) الماضي بقيمة 2.2 تريليون دولار ساعدت الاقتصاد على الصمود خلال الأشهر الأولى لتفشي الوباء، لكن انتهت صلاحية أهم الإجراءات التي جاءت بها ما قاد إلى تسريح عشرات آلاف العمال في شركات الطيران وقطع المساعدات الموجهة للشركات الصغيرة والعاطلين.

ويرغب الديمقراطيون في مجلس النواب في إقرار حزمة مساعدات جديدة بقيمة 2.2 تريليون دولار، فيما يقترح البيت الأبيض أن تكون قيمتها 1.9 تريليون فقط.

ومن بين أهم نقاط الخلاف قيمة المساعدات التي ستوجه إلى السلطات المحلية، وقد تعهد ترامب سابقاً بعدم مساعدة الولايات والمدن التي يحكمها ديمقراطيون ويسيرونها “بطريقة سيئة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً