السودان وإسرائيل يدشنان عهد السلام

السودان وإسرائيل يدشنان عهد السلام







أعلن السودان وإسرائيل، التوصّل إلى اتفاق سلام بينهما، وتدشين علاقات اقتصادية وتجارية، برعاية الولايات المتحدة. وأجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ورئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، ورئيس المجلس الانتقالي عبدالفتاح البرهان.

أعلن السودان وإسرائيل، التوصّل إلى اتفاق سلام بينهما، وتدشين علاقات اقتصادية وتجارية، برعاية الولايات المتحدة. وأجرى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ورئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، ورئيس المجلس الانتقالي عبدالفتاح البرهان.

وأكد بيان مشترك عن الدول الثلاث، أنّ وفوداً من كل بلد ستجتمع في الأسابيع المقبلة للتفاوض على اتفاقات للتعاون في تلك المجالات وفي مجالات التكنولوجيا الزراعية والطيران والهجرة وغيرها.

وأضاف البيان أنه وبعد عقود من العيش في ظل ديكتاتورية وحشية، تولى شعب السودان زمام الأمور، وأظهرت الحكومة الانتقالية شجاعتها والتزامها بمكافحة الإرهاب، وبناء مؤسساتها الديمقراطية وتحسين علاقاتها مع جيرانها، مضيفاً: «نتيجة لذلك، وافقت الولايات المتحدة وإسرائيل على مشاركة السودان في بدايته الجديدة وضمان اندماجه التام مع المجتمع الدولي».

ولفت البيان إلى التزام الولايات المتحدة وإسرائيل بالعمل مع شركائهما لدعم شعب السودان في تعزيز ديمقراطيته، وتحسين الأمن الغذائي ومكافحة الإرهاب والتطرف، والاستفادة من إمكاناتهم الاقتصادية.

وأردف البيان: «اتفق القادة على أن تجتمع الوفود في الأسابيع المقبلة للتفاوض بشأن اتفاقيات التعاون في تلك المجالات وفي مجال تكنولوجيا الزراعة والطيران وقضايا الهجرة من المجالات لصالح الشعبين، كما عقد القادة العزم على العمل معاً لبناء مستقبل أفضل وتعزيز قضية السلام في المنطقة»، مشيراً إلى أن هذه الخطوة من شأنها تحسين الأمن الإقليمي وإطلاق فرص جديدة لشعب السودان وإسرائيل والشرق الأوسط وأفريقيا.

انفراجة كبيرة

وأكد البيان أن أمريكا ستتخذ خطوات لاستعادة حصانة السودان السيادية، والعمل مع شركاء دوليين لتخفيف أعباء الديون. وقال ترامب إن السودان عازم على إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، متوقعاً انضمام 5 دول عربية لمسار السلام خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

وشدّد جاريد كوشنر، كبير مستشاري ترامب، على أنّ الاتفاق سيخلق انفراجة كبيرة في السلام بين إسرائيل والسودان، مضيفاً: «إبرام اتفاقات سلام ليس سهلاً كما نصوره حالياً، إنه صعب للغاية». بدورهم، توقّع مسؤولون عقد مراسم توقيع الاتفاق في البيت الأبيض في الأسابيع المقبلة.

عهد جديد

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إنّ إسرائيل تتخذ خطوات صوب إقامة العلاقات مع السودان، مشيراً إلى هذا يمثّل عهداً جديداً في المنطقة. وكشف نتانياهو عن أن وفود إسرائيلية وسودانية ستلتقي قريباً لمناقشة التعاون التجاري والزراعي.

إلى ذلك، رحّب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالجهود المشتركة للسودان والولايات المتحدة وإسرائيل لإقامة علاقات بين تل أبيب والخرطوم. وكتب السيسي على «فيسبوك»: «أرحب بالجهود المشتركة للولايات المتحدة والسودان وإسرائيل حول تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل، وأثمن كافة الجهود الهادفة لتحقيق الاستقرار والسلام الإقليميين».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً