الشرطة الفرنسية تعتقل 27 شخصاً في أعقاب قتل “صامويل باتي”

الشرطة الفرنسية تعتقل 27 شخصاً في أعقاب قتل “صامويل باتي”







اعتقلت قوات الأمن الفرنسية اليوم الجمعة، 27 شخصاً آخرين يشتبه في نشرهم محتوى غير قانوني على شبكة الإنترنت في أعقاب عملية القتل الوحشي لمعلم في 16 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري. وقال رئيس الوزراء جان كاستكس في أعقاب اجتماع لمجلس الأمن القومي في باريس، إنه “سيتم تكثيف مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي ومكافحة الكراهية على الإنترنت”.وأضاف أنه سيتم أيضاً وضع تشريع…




شرطي فرنسي يقف بجانب صورة لصامويل باتي (أرشيف)


اعتقلت قوات الأمن الفرنسية اليوم الجمعة، 27 شخصاً آخرين يشتبه في نشرهم محتوى غير قانوني على شبكة الإنترنت في أعقاب عملية القتل الوحشي لمعلم في 16 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

وقال رئيس الوزراء جان كاستكس في أعقاب اجتماع لمجلس الأمن القومي في باريس، إنه “سيتم تكثيف مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي ومكافحة الكراهية على الإنترنت”.

وأضاف أنه سيتم أيضاً وضع تشريع أكثر صرامة من شأنه أن يجعل تهديد شخص ما عن طريق نشر البيانات الشخصية جريمة جنائية.

وكان المدرس “صامويل باتي”، قد تعرض للطعن وقطع الرقبة فى إحدى ضواحي العاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة الماضية، بينما كان عائداً إلى منزله من المدرسة.

وقتل الإرهابي المفترض وهو ينحدر من أصول روسية شيشانية (18 عاماً)، في وقت لاحق برصاص قوات الأمن.

ويقول المحققون إنه استهدف باتي بعد أن عرض على التلاميذ صوراً كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد في قاعة الدرس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً