سلطان المزروعي: أهدي فوزي إلى الإمارات

سلطان المزروعي: أهدي فوزي إلى الإمارات







من بيت قامت جدرانه على أعمدة القراءة، أطل الطالب سلطان سالم المزروعي، الفائز بلقب بطل تحدي القراءة العربي على مستوى الإمارات، برفقة شقيقته شهد، التي اقتنصت هي الأخرى المرتبة الثالثة على مستوى الدولة، في دورة التحدي لهذا العام.

من بيت قامت جدرانه على أعمدة القراءة، أطل الطالب سلطان سالم المزروعي، الفائز بلقب بطل تحدي القراءة العربي على مستوى الإمارات، برفقة شقيقته شهد، التي اقتنصت هي الأخرى المرتبة الثالثة على مستوى الدولة، في دورة التحدي لهذا العام.

حيث كانت القراءة منذ نعومة أظفارهما زادهما اليومي، وهما اللذان تعودا أن يناما على وقع تلك الحكايات، التي تسردها عليهما والدتهما، التي أشارت في حديثها مع «البيان» إلى أن «اللسان يعجز عن وصف الشعور باللحظة، وتم فيها تتويج طفليها سلطان وشهد في تحدي القراءة العربي».

300 كتاب أنجزها الطالب سلطان سالم الزعابي خلال عام واحد، قادته لأن يتربع على عرش تحدي القراءة العربي على مستوى الإمارات، رافعاً بذلك راية القراءة عالية خفاقة، مستنيراً بما حمله من معرفة اكتسبها من خلال مجموعة الكتب، التي اطلع عليها. بلسان عربي فصيح خاطبنا سلطان، الذي توجه في بداية حديثه مع «البيان» بعظيم الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

«القراءة تنير العقول، وأنا في اليوم الذي يمر عليَّ ولا أتعلم شيئاً أعتبره ناقصاً من عمري»، تعبير نطق به يوماً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ليجد له صدى قوياً في نفس سلطان الزعابي، الذي قال: «لقد كان لهذا التعبير صدى كبير في نفسي، وشعرت أنه يحفزني على بذل المزيد من الجهد في القراءة، ومطالعة الكتب، والتي ما تتصفحها حتى تكتشف أنها تشكل نافذة على عوالم أخرى».

منذ سن الثالثة وسلطان وشقيقته يستمعان لقصص والدتهما، التي أشعلت في داخلهما جذوة الشغف وحب لغة الضاد، وهنا يقول سلطان: «أمي كانت تقرأ لنا القصص، ومع تقدم الزمن، شكل الكتاب رفيقي الدائم، وكنت أتبادل الكتب والحكايات مع شقيقي شهد، وكنا نتناقش كثيراً في ما نقرأ». ورغم فوزه بالمركز الأول، إلا أن سلطان يعتبر ذلك الخطوة الأولى في طريق الفوز، فهو عازم على مواصلة القراءة، والمضي في هذا الطريق، أملاً بالحصول على لقب «بطل تحدي القراءة العربي على مستوى العالم العربي».

تعدد القراءات

وقال: «مع تعدد قراءاتي واختلاف الكتب التي اطلعت عليها، أصبحت مقتنعاً بأن القراءة هي التي تحدد ميول الإنسان، وهي التي تكون تجاربه الأساسية، وتحفز في نفسه الشغف، فضلاً عن أن القراءة تمثل القاعدة الأساسية في بناء الفكر، وبالنسبة لي، لديّ طموح كبير في الحصول على لقب بطل تحدي القراءة العربي، حيث أعتبر ذلك وساماً على صدري، لأنني أمثل دولتي الحبيبة، ويجعل مني واجهة للإمارات، ولذلك سأضاعف جهودي من أجل ضمان التقدم والحصول على المرتبة الأولى».

كتاب «قصتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، كان درة مجموعة الكتب، التي قرأها سلطان، الذي أهدى فوزه إلى بلده والمغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإلى الشهداء الذين خضبوا بدمائهم تراب الوطن. وقال: «أهدي الفوز إلى بلدي الإمارات، وروح أبينا الشيخ زايد، رحمه الله، الذي غرس فينا حب هذا الوطن، وكذلك إلى الشهداء الذين دافعوا عنا».

بطل تحدي القراءة العربي في الإمارات

اسم الطالب: سلطان سالم المزروعي

العمر: 11 سنة

عدد الكتب التي قرأها: 300 كتاب في عام واحد

مصدر الإلهام:

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث يقول سالم المزروعي:

«دعم سموه لا يقتصر على منجزات الدولة في المحافل الوطنية والدولية فحسب، بل يشمل دعم الإنسان وتطوير قدراته، وهو من أعطاني الحافز الأكبر للمشاركة في هذا التحدي الأكبر من نوعه». وأضاف:«بمجرد أن رأى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، العالم العربي يمر «بأزمة قراءة» أطلق التحدي الرائد، ولطالما كان سموه حريصاً على إعلاء مكانة اللغة العربية الفصحى ، لغة القرآن».

وتابع:«صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أكثر الناس حرصاً على بناء مجتمع مثقف وواعٍ يتخذ طريق العلم والمعرفة لمواصلة البناء والتطور والازدهار فسموه يرى أن الشباب هم الأمل والمستقبل، لذلك كان من أولوياتي تحقيق طموحات قيادتنا لرشيدة لتظل الإمارات في الريادة، فمصدر الهامي يكمن في شخصه الكريم، فهو قدوتي وخير سند لي وعلى الصعيد الشخصي، اكتسبت منه الطاقة الإيجابية».

أفضل ٥ كتب تنصح بها طلابنا القراء:

• قصتي (الشيخ محمد بن راشد، رعاه الله)

• البيان والتبيان (أبو عثمان عمرو بن بحر)

• مقدمة ابن خلدون (أبو زيد عبد الرحمن بن محمد بن خلدون)

• اللص والكلاب (للكاتب والأديب نجيب محفوظ)

• نقطة زرقاء باهتة في كوكبنا (الأمريكي كارل إدوار ساجان)

أفضل اقتباس من كتاب سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، رعاه الله:

• القائد الإنسان لا بد أن تكون قدماه على الأرض يعيش مع البشر يكابد أحوالهم ويعايش حياتهم ويعرف أدق تفاصيل معاناتهم حتى يستطيع تغيير حياتهم للأفضل

• المستحيل وجهة نظر والعالم يفتح الأبواب لمن يعرف ماذا يريد

• لا مستحيل أمام دولة الإمارات ولا قوة تستطيع أن تقف أمام إرادة شعبها

• نريد لدولة الإمارات أن تكون المرجع العالمي والرئيسي في ثقافة التسامح

أفضل كاتب والسبب:

نجيب محفوظ، فهو من أهم الكتاب في الأدب العربي وأديب من الطراز الأول.

حائز جائزة نوبل للأدب وله العديد من الروايات. تتميز كتاباته بأسلوب سلس غير معقد، حيث يتطرق فيها إلى المواضيع الاجتماعية بشكل أخص، وتمتاز رواياته بالواقعية، فهي بمثابة مرآة للحياة الاجتماعية سواء كانت في المجتمع المصري بصفة خاصة أو المجتمع العربي بصفة عامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً