ترامب وبايدن يقتربان من معركة الحسم

ترامب وبايدن يقتربان من معركة الحسم







المناظرة المتلفزة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن في ناشفيل بولاية تينيسي، هي المواجهة الأخيرة قبل 11 يوماً من الانتخابات الرئاسية، باعتبارها المعركة الحاسمة.

المناظرة المتلفزة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن في ناشفيل بولاية تينيسي، هي المواجهة الأخيرة قبل 11 يوماً من الانتخابات الرئاسية، باعتبارها المعركة الحاسمة.

وكانت المناظرة الأولى بينهما في نهاية سبتمبر في كليفلاند بولاية أوهايو انتهت إلى فوضى عارمة وتبادل اتهامات بين المرشحين. وترامب الذي يتخوّف من أن يصبح رئيساً شغل ولاية واحدة، كثف في الأيام الماضية هجماته الشخصية على نزاهة منافسه، واصفاً عائلة بايدن بأنها «مؤسسة إجرامية».

وكرر انتقاداته للصحافية كريستن ويلكر التي تدير المناظرة. وقد اتهمها بأنها «يسارية ديمقراطية متصلبة». حرصاً منه على تطبيق استراتيجيته التي تتمحور على تواجد دائم على الأرض، شارك ترامب، أول من أمس، في تجمع انتخابي في كارولاينا الشمالية. وبقي بايدن لليوم الثالث على التوالي في منزله في ديلاوير، وليس هناك على برنامجه أي لقاء انتخابي عام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً