70 ألف شخص يتفاعلون مع «دردشة» شرطة دبي

70 ألف شخص يتفاعلون مع «دردشة» شرطة دبي







العميد نبيل عبدالله: «خدمة الدردشة تسهم في تعزيز قنوات الاتصال مع الجمهور». أكد نائب مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، العميد نبيل عبدالله، أن 70 ألفاً و797 متعاملاً تفاعلوا مع القيادة العامة لشرطة دبي من خلال «خدمة الدردشة»، عبر الموقع الإلكتروني منذ بداية العام الجاري إلى الأول من أكتوبر، وطرحوا استفسارات واقتراحات عدة على…

alt

العميد نبيل عبدالله:

«خدمة الدردشة تسهم في تعزيز قنوات الاتصال مع الجمهور».

أكد نائب مدير الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، العميد نبيل عبدالله، أن 70 ألفاً و797 متعاملاً تفاعلوا مع القيادة العامة لشرطة دبي من خلال «خدمة الدردشة»، عبر الموقع الإلكتروني منذ بداية العام الجاري إلى الأول من أكتوبر، وطرحوا استفسارات واقتراحات عدة على الموظفين المُختصين في مركز الاتصال 901، الذين أجابوا عنها بشكل فوري، وبمهنية عالية.

ولفت إلى أن «خدمة الدردشة» توفرها شرطة دبي للتفاعل مع الجمهور عبر الموقع الإلكتروني، وتمكينهم من التواصل مع مركز الاتصال 901 بسهولة، وذلك في إطار حرصها على تقديم خدمات حكومية تُسعد الناس، وتسهم في الرد على احتياجاتهم، وتلبية التوجهات الحكومية في أن تكون مدينة دبي الأذكى عالمياً. وتابع أن خدمة الدردشة تسهم في تعزيز قنوات الاتصال مع الجمهور، حيث يقوم موظف مُختص بالرد على الاستفسارات بسرعة فائقة، وعلى مدار الساعة، مؤكداً أن هذه الخدمة تضاف إلى الخدمات النوعية التي تقدمها شرطة دبي عبر الإدارة العامة للعمليات، حيث يستطيع كل شخص الولوج إلى الصفحة الرئيسة للموقع الإلكتروني لشرطة دبي على الإنترنت www.dubaipolice.gov.ae، حيث تظهر الخدمة باللون الأزرق أسفل الشاشة، وعند الضغط عليها يطلب منك إدخال الاسم والبريد الإلكتروني، ثم بدء المحادثة مع الموظف المُختص. وبيّن عبدالله أن شرطة دبي تكلف فريقاً متخصصاً في مركز الاتصال (901) للرد على استفسارات وتساؤلات الجمهور، وتحويلها إلى الإدارات المعنية بطريقة موثقة وسهلة، تضمن صحة وسرعة وصول المعلومة إلى المتعامل.

ودعا الجمهور إلى استخدام خدمة الدردشة للاستفسار عن الخدمات التي تقدمها القيادة العامة لشرطة دبي، أو طرح أسئلتهم وتقديم شكاواهم أو مقترحاتهم، كما يمكنهم الاتصال بمركز الاتصال على الرقم 901 في الحالات غير الطارئة، والاتصال بإدارة مركز القيادة والسيطرة على الرقم 999 في الحالات الطارئة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً