حفيد مؤسس “الإخوان” يواجه تهمة جديدة

حفيد مؤسس “الإخوان” يواجه تهمة جديدة







وجّه القضاء الفرنسي، أمس، تهمة الاغتصاب إلى طارق رمضان، حفيد مؤسس تنظيم “الإخوان” الإرهابي، في قضية تتعلق بشكوى امرأة خامسة.

وجّه القضاء الفرنسي، أمس، تهمة الاغتصاب إلى طارق رمضان، حفيد مؤسس تنظيم “الإخوان” الإرهابي، في قضية تتعلق بشكوى امرأة خامسة.

ووُجهت إلى رمضان البالغ من العمر 58 عاماً، والخاضع لرقابة قضائية تمنعه من مغادرة فرنسا، الذي يحاكَم بتهمة اغتصاب أربع نساء، تهمة جديدة باغتصاب سيدة تدعى منية ربوج بين عامي 2013 و2014، بحسب ما نشرته “سكاي نيوز عربية” على موقعها اليوم.

وكانت الجولة الثانية من المواجهة بين حفيد مؤسس تنظيم “الإخوان” وامرأة تتهمه باغتصابها في 2008 في سويسرا قد بدأت في منتصف شهر أكتوبر بمحكمة باريس.

وواجه رمضان المدعية التي أطلق عليها في الإعلام اسم “بريجيت” في جولة أولى، الشهر الماضي بمكتب قاضي تحقيق فرنسي بحضور مدعي عام جنيف.

وتتهم “بريجيت” رمضان باستدراجها إلى غرفة فندق في جنيف مساء 28 أكتوبر 2008، مؤكدةً أنها تعرضت لممارسات جنسية عنيفة مصحوبة بالضرب والشتائم.

ويخضع رمضان للتحقيق منذ مطلع 2018 بتهم تتعلق باغتصاب امرأتين في فرنسا عامي 2009 و2012، كما رفعت شكوتان بتهمة الاغتصاب بحقه في مارس 2018 ويوليو 2019 وفتحت تحقيقات في هذا الملف، إضافة إلى شكوى الخميس الجديدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً