فرنسا تشدد على الدور المحوري لدول الجوار الليبي قبل مؤتمر تونس

فرنسا تشدد على الدور المحوري لدول الجوار الليبي قبل مؤتمر تونس







أكدت فرنسا أمس الخميس على الدور المحوري لدول الجوار الليبي للتوصل إلى تسوية سياسية في ليبيا قبل أسبوع من مؤتمر مقرر في تونس. وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي يؤدي زيارة الى تونس إثر لقائه الرئيس قيس سعيد، إن “دور دول الجوار مهم لأنهم أول المعنيين بآثار الأزمة في ليبيا، ويمكن أن يساهموا في …




وزير الخارجية الفرنسي لودريان والرئيس التونسي سعيد (أرشيف)


أكدت فرنسا أمس الخميس على الدور المحوري لدول الجوار الليبي للتوصل إلى تسوية سياسية في ليبيا قبل أسبوع من مؤتمر مقرر في تونس.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي يؤدي زيارة الى تونس إثر لقائه الرئيس قيس سعيد، إن “دور دول الجوار مهم لأنهم أول المعنيين بآثار الأزمة في ليبيا، ويمكن أن يساهموا في استقرار البلد مع الأطراف الليبية على خلاف القوى الخارجية التي تتغذى من الفوضى في هذا البلد”.

وتبدأ أولى جلسات الاتصال المرئي التمهيدية بين الفرقاء الليبيين يوم 26 أكتوبر(تشرين الأول) الجاري، قبل المؤتمر المقرر في تونس بداية نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل، بحسب ما أعلنت عنه بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا.

وقال لودريان في تصريح لوسائل الإعلام بالقصر الرئاسي في تونس “فرنسا مقتنعة بأن على دول الجوار أن تدعم الحل السياسي في ليبيا، وأحيي بهذه المناسبة قرار الرئيس سعيد استقبال الحوار الليبي مطلع نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وأضاف وزير الخارجية “رؤيتنا مثل تونس ليس هناك حل عسكري في ليبيا، فقط الحوار الشامل يمكن أن يقود إلى حل مقبول ودائم دون أي تشويش خارجي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً