أول اختبار حمل في العالم للنساء الكفيفات

أول اختبار حمل في العالم للنساء الكفيفات







تعطي جميع اختبارات الحمل الموجودة حالياً في السوق نتيجة بصرية، إما بتغيير اللون أو ظهور كلمات على الشاشة، وهذا يعني أن المكفوفين وضعاف البصر ليسوا قادرين على معرفة نتيجة الاختبار. طور المعهد الوطني الملكي البريطاني للمكفوفين (RNIB) أول اختبار حمل يمكن الوصول إليه في العالم، مما أتاح للمكفوفين وضعاف البصر معرفة نتيجة اختبار الحمل. يستخدم…




اختبار الحمل الجديد (ميترو)


تعطي جميع اختبارات الحمل الموجودة حالياً في السوق نتيجة بصرية، إما بتغيير اللون أو ظهور كلمات على الشاشة، وهذا يعني أن المكفوفين وضعاف البصر ليسوا قادرين على معرفة نتيجة الاختبار.

طور المعهد الوطني الملكي البريطاني للمكفوفين (RNIB) أول اختبار حمل يمكن الوصول إليه في العالم، مما أتاح للمكفوفين وضعاف البصر معرفة نتيجة اختبار الحمل.

يستخدم النموذج الأولي من RNIB تقنية اختبار الحمل الحالية، ولكن بدلاً من الاعتماد على معلومات مكتوبة أو مرئية، فإنه يستخدم قارئًا ملموسًا بارزاً ومتباين الألوان، مما يعطي نتيجة سهلة الفهم لمن يعانون من فقدان البصر عبر اللمس.

إذا كانت هناك مستويات كبيرة من هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، وهو الهرمون الذي يتم اختباره لمعرفة ما إذا كانت المرأة حاملاً، يمكن للجهاز مسح النتيجة وتشغيل المحرك، الذي يحرك المطبات اللمسية في مكانها ويمكن للشخص أن يشعر إذا كانت إيجابية.

النموذج الأولي، الذي استغرق إنشاؤه عامين، هو جزء من حملة RNIB الجديدة، التي تحمل عنوان “جهاز للجميع”، والتي تهدف لزيادة الوعي حول الحمل لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر.

تظهر الأبحاث التي أجرتها المؤسسة الخيرية أن ما يقرب من نصف الأشخاص المكفوفين وضعاف البصر يعترفون بالحاجة إلى الدعم لقراءة المعلومات المكتوبة، مثل نتائج التحاليل الطبية ما قد يؤثر على خصوصيتهم، وفق ما ورد في موقع “ميترو” الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً