رسالة مسربة للهاشمي قبل اغتياله تكشف ذراعاً جديدة لإيران في العراق

رسالة مسربة للهاشمي قبل اغتياله تكشف ذراعاً جديدة لإيران في العراق







نشر حساب على تلغرام للرسائل المشفرة، أمس الأربعاء، محادثة مسربة للمستشار السابق للحكومة العراقية والمحلل السياسي الراحل هشام الهاشمي تحدث فيها عن خلية إعلامية للحرس الثوري الإيراني، في بغداد، وفقاً لموقع “الحرة”. وقُتل الهاشمي، المحلل برصاص مسلحين اثنين على دراجة نارية أمام منزل أُسرته في بغداد، يوليو (تموز) الماضي.وينفي مسؤولو الميليشيات المتحالفة مع إيران…




عناصر من الميليشيات الموالية لإيران في العراق (أرشيف)


نشر حساب على تلغرام للرسائل المشفرة، أمس الأربعاء، محادثة مسربة للمستشار السابق للحكومة العراقية والمحلل السياسي الراحل هشام الهاشمي تحدث فيها عن خلية إعلامية للحرس الثوري الإيراني، في بغداد، وفقاً لموقع “الحرة”.

وقُتل الهاشمي، المحلل برصاص مسلحين اثنين على دراجة نارية أمام منزل أُسرته في بغداد، يوليو (تموز) الماضي.

وينفي مسؤولو الميليشيات المتحالفة مع إيران أي دور لهم في الجريمة.

وعبر أنصار تنظيم داعش عن سعادتهم بموته، ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن قتله، كما لم تشر الحكومة بأصابع الاتهام إلى جماعة بعينها.

وتناقلت حسابات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي المراسلة المسربة.

وحسب المقطع المنشور على قناة “خوش نيوز” بتلغرام، تحدث الهاشمي مع مخاطبه عن تفاصيل خلية إعلامية، ولم تتضح هوية الطرف الآخر في المحادثة.

ويقول ناشطون عراقيون إن “الخلية تلمع صورة إيران وميليشياتها في العراق، وتحرض ضد المتظاهرين، وتتحدث عن “طرف ثالت” يقتل المتظاهرين”.

واجتاحت العراق، في العام الماضي، مظاهرات مناهضة للحكومة، عندما خرج الآلاف إلى الشوارع في احتجاجات حاشدة، أطاحت برئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، بعد مقتل ما يزيد على 500 متظاهر في حملة شنتها قوات الأمن ومسلحون موالون للميليشيات.

وكشف الهاشمي في المراسلة، بتاريخ 31 مايو (أيار) الماضي، أسماء عاملين من الخلية، قائلاً إنها مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، وأن لها مكاتب في العاصمة بغداد.

وأوضح الهاشمي، في المحادثة التي لم يتسن لموقع “الحرة” التأكد من صحتها، أن الخلية تتخذ من “العرصات مقر قناة الاتجاه، والصالحية قرب السفارة الإيرانية، والكرادة شارع 42 مقر قناة أي نيوز” مقرات لها.

وقال الهاشمي إن “رئيس الخلية هو آغا شاهيني، إيراني الجنسية وأن مساعده قاسم قصير، لبناني، إلى جانب أسماء المحررين فيها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً