قرقاش: تفادي التصعيد وانتهاج المسار السياسي هو الطريق الوحيد لضمان أمن الخليج

قرقاش: تفادي التصعيد وانتهاج المسار السياسي هو الطريق الوحيد لضمان أمن الخليج







قال معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن الاهتمام الدولي، التاريخي والمتجدد، بأمن منطقة الخليج العربي يجب أن يبدأ ببناء الثقة والتي تأثرت سلبا، عبر سنوات، بالتدخلات الإيرانية في الشأن الخليجي العربي، فبدون بناء الثقة من الصعب الإنطلاق إلى خطوات بنيوية جديدة ووضع تصورات مستقبلية تعزز السلام والإستقرار.

قال معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن الاهتمام الدولي، التاريخي والمتجدد، بأمن منطقة الخليج العربي يجب أن يبدأ ببناء الثقة والتي تأثرت سلبا، عبر سنوات، بالتدخلات الإيرانية في الشأن الخليجي العربي، فبدون بناء الثقة من الصعب الإنطلاق إلى خطوات بنيوية جديدة ووضع تصورات مستقبلية تعزز السلام والإستقرار.

وأضاف في سلسلة من التغريدات على حسابه الرسمي في تويتر: “لا شك أن الخليج العربي يعاني تاريخياً من مخاطر التصعيد والمواجهة، وهي جوانب مقلقة حيال مستقبل المنطقة، والإمارات على قناعة أن تفادي التصعيد وانتهاج المسار السياسي هو الطريق الوحيد لضمان أمن الخليج واستقراره، وتبقى خطوات بناء الثقة أساسية لتحقيق هذه الغاية.”

وتابع: “اهتمام الدول الكبرى بأمن الخليج العربي ضروري ومهم، ولكن لا يمكن النجاح في خلق منصات حوار تدعم هذه الأفكار دون معالجة الأعمال العدائية القائمة ومن ضمنها التهديد الصاروخي ودعم المليشيات، ونعود مجدداً إلى أهمية وأولوية مصطلح بناء الثقة لتخطو المنطقة الخطوة التالية.”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً