«NexTech» يكتشف المواهب الوطنية في التكنولوجيا المتطورة

«NexTech» يكتشف المواهب الوطنية في التكنولوجيا المتطورة







أعلن مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، الذي تم إطلاقه أخيراً في أبوظبي، عن إطلاق برنامج تطوير واكتشاف المواهب الاستثنائية «NexTech»، في إطار خططه لدعم المواهب الوطنية، مشيراً إلى وجود ثلاث مبادرات أساسية تهدف إلى تمكين المواهب المحلية في إطار البرنامج، حيث تم توظيف أكثر من 45 مواطناً من أصل 125 مواطناً سيتم تعيينهم ضمن 32 مشروعاً…

ff-og-image-inserted

تعيين 45 مواطناً ضمن 32 مشروعاً بحثياً عالمياً

  • «NexTech» يسعى إلى توظيف 125 مواطناً في المرحلة الأولى بالشراكة مع أكثر من 30 جامعة. من المصدر

  • فيصل البناي: «البرنامج يرسخ الكفاءات الوطنية، ويطور اقتصاد الدولة بوتيرة متسارعة».

أعلن مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، الذي تم إطلاقه أخيراً في أبوظبي، عن إطلاق برنامج تطوير واكتشاف المواهب الاستثنائية «NexTech»، في إطار خططه لدعم المواهب الوطنية، مشيراً إلى وجود ثلاث مبادرات أساسية تهدف إلى تمكين المواهب المحلية في إطار البرنامج، حيث تم توظيف أكثر من 45 مواطناً من أصل 125 مواطناً سيتم تعيينهم ضمن 32 مشروعاً بحثياً تعاونياً عالمياً.

وتفصيلاً، قال أمين عام المجلس فيصل البناي، خلال مؤتمر صحافي افتراضي تم تنظيمه أمس، إن إطلاق البرنامج يأتي استجابة لتوجيهات سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي رئيس مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، بخصوص رعاية المواهب وتشجيع الشباب على استكشاف الوظائف في مجال التكنولوجيا المتقدمة، بما يتماشى مع الاستثمارات الوطنية الطموحة والمتواصلة، والرامية إلى الارتقاء بالمعرفة في إمارة أبوظبي.

وأضاف: «في غضون شهرين من الاجتماع الأول لمجلس إدارة مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة تم اطلاق ثلاث مبادرات أساسية تهدف إلى تمكين المواهب المحلية في إطار برنامج (NexTech)، والتي تضمنت إطلاق حملة للتوعية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، والجامعات المحلية، سعياً لتحفيز الشباب الإماراتي على الانخراط في مجالات العلوم والتكنولوجيا المتقدمة وضمان بناء مواهب الجيل الجديد الطموحة في دولة الإمارات».

كما تتضمن المبادرات الثلاثة تسريع عملية الدعم والتمكين للمواهب الاستثنائية في المسارات الوظيفية المناسبة في مجال البحث والتطوير، بما يتيح لهم المساهمة في التوسع بآفاق الاستكشافات التكنولوجية المتقدمة، وستخضع قائمة المرشحين المختصرة للتقييم وإجراءات اختيار تتسم بالتنافسية العالية، ليتم بعدها توظيف المرشحين المختارين في معهد الابتكار التكنولوجي (TII)، وهو ذراع الأبحاث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، منوهاً إلى أن المبادرة الثالثة خاصة بالتمكين، ويتم من خلالها توجيه المواهب المختارة نحو مشروعات معهد الابتكار التكنولوجي البحثية الخاصة أو التعاونية.

وكشف البناي عن توظيف أكثر من 45 مواطناً من إجمالي 125 مواطناً سيتم تعيينهم في المرحلة الأولى ضمن 32 مشروعاً بحثياً تعاونياً على المدى البعيد، تقام بالشراكة مع أكثر من 30 جامعة ومؤسسة بحثية رائدة في الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا وهولندا وسويسرا وكولومبيا.

وأكد أن المعينين الجدد سيشكلون طليعة أبحاث الابتكارات التكنولوجية في المراكز السبعة الأولية التابعة لمعهد الابتكار التكنولوجي، ضمن مجالات تشمل الحوسبة الكمية «كوانتم»، والروبوتات المستقلة، وعلم التشفير، والمواد المتطورة، والأمن الرقمي، والطاقة الموجهة وأنظمة الأمن.

وشدد البناي على أن برنامج «NexTech» يسعى إلى ترسيخ الكفاءات الوطنية، وتطوير اقتصاد الدولة القائم على المعرفة بوتيرة متسارعة، حيث سيبرم معهد الابتكار التكنولوجي شراكات مع المؤسسات الناشئة والصغيرة والمتوسطة والشركات الكبرى، سعياً لإنشاء مجتمع فكري حيوي قادر على تطوير ابتكارات تكنولوجية رائدة ذات أثر عالمي.

وأشار إلى أن مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة تأسس بهدف تحديد أولويات البحث والتطوير في أبوظبي، وباعتباره أول هيئة بحثية وتقنية من نوعها في الشرق الأوسط، وتتمثل مهمة المجلس في توجيه جهود تطوير الاكتشافات والتكنولوجيا المبتكرة والأبحاث التطبيقية والقدرات التقنية العصرية الجديدة، عبر توحيد عمليات الإنفاق، لزيادة التأثير في مجمل منظومة البحث والتطوير في دولة الإمارات وخارجها بشكل عام، ويعمل المجلس على ترسيخ مكانة أبوظبي والإمارات بوصفها مركزاً عالمياً للابتكار، ويسهم في تطوير الاقتصاد القائم على المعرفة.

قاعدة بيانات

كشف الأمين العام لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة، فيصل البناي، عن وجود قاعدة بيانات مع الجامعات بالتعاون مع الجهات التعليمية في الدولة، لتحديد الطلبة النابغين في مجالات التكنولوجيا المتطورة، ويتم حالياً تصفية هذه القائمة للوصول إلى أفضل العقول النابغة.

وأشار إلى أن الفترة المقبلة ستشهد الإعلان عن ميزانية المجلس لدعم الأبحاث والتي ستعكس مدى أهمية هذا المجال للدولة، كما سيتم الإعلان عن إنشاء مراكز بحثية جديدة تابعة لمعهد الابتكار التكنولوجي، لتضاف إلى المراكز السبعة الحالية، لافتاً إلى أن الانضمام إلى مركز الأبحاث يتم بناء على المعرفة والقدرات التي يمتلكها الشخص دون التقيد بعمر معين، فيمكن أن يكون الباحث خريجاً جديداً أو متقاعداً.


إطلاق ثلاث مبادرات أساسية تهدف إلى تمكين المواهب المحلية في إطار برنامج «NexTech».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً