11 جسراً علوياً لمرور «قطار الاتحاد» في شوارع دبي

11 جسراً علوياً لمرور «قطار الاتحاد» في شوارع دبي







أفادت شركة الاتحاد للقطارات بأنه تم إنجاز ما يقارب 1.9 مليون متر مكعب، من الأعمال الترابية للحزمة (ج) لقطار الاتحاد، التي تربط بين سيح شعيب ودبي والشارقة، بطول 94 كم، مشيرة إلى أن هذه الحزمة تشهد إنشاء 11 جسراً علوياً لمرور القطار في شوارع وطرق إمارة دبي، بالإضافة إلى جسرين للطرق.

ff-og-image-inserted

تجهيز نصف مسار السكة الحديد في الحزمة (أ)

  • «الاتحاد للقطارات» تواصل الأعمال الإنشائية لحزم المرحلة الثانية من المشروع. من المصدر

أفادت شركة الاتحاد للقطارات بأنه تم إنجاز ما يقارب 1.9 مليون متر مكعب، من الأعمال الترابية للحزمة (ج) لقطار الاتحاد، التي تربط بين سيح شعيب ودبي والشارقة، بطول 94 كم، مشيرة إلى أن هذه الحزمة تشهد إنشاء 11 جسراً علوياً لمرور القطار في شوارع وطرق إمارة دبي، بالإضافة إلى جسرين للطرق.

فيما أعلنت الشركة إنجاز ما يزيد على نصف الأعمال الإنشائية، الخاصة بتجهيز التربة في مسار الحزمة (أ)، التي تربط الغويفات بمدينة الرويس في أبوظبي، حيث تم الانتهاء من 65% من أعمال قطع التلال الرملية والصخرية، و55% من تعبئة المنخفضات الرملية لتسوية مسار السكة الحديد.

وتفصيلاً، تواصل شركة الاتحاد للقطارات الأعمال الإنشائية لحزم المرحلة الثانية من مشروع قطار الاتحاد، والتي بدأت مطلع العام الجاري، لتربط إمارات الدولة ببعضها بعضاً، عبر شبكة السكك الحديدية الوطنية، بالإضافة إلى الربط مع السعودية عبر الغويفات، بكلفة تبلغ 18 مليار درهم، ولمسافة تمتد إلى 605 كيلومترات.

وبثّت الشركة، على صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، ثلاثة تقارير مصورة حول مستجدات أعمال الحفر والبناء الخاصة بالمشروع العملاق، أكد خلالها نائب مدير مشروع الحزمة (أ)، المهندس سقاف العطاس، أنه تم إنجاز ما يزيد على نصف الأعمال الإنشائية الخاصة بتجهيز التربة في مسار الحزمة التي تربط الغويفات بمدينة الرويس في أبوظبي، ويمتد طولها إلى 139 كم، موضحاً أنه تم الانتهاء من 65% من أعمال قطع التلال الرملية والصخرية، و55% من تعبئة المنخفضات الرملية لتسوية مسار السكة الحديد.

وقال العطاس: «أهم ما يميز الحزمة (أ) من هذه المرحلة، هو الربط بالسكة الحديدية بين مدن حيوية عدة، وكذلك للربط مع السعودية، وشبكات السكك الحديدية الخليجية»، لافتاً إلى أن هذه الحزمة تشهد استخدام 700 ألف متر مربع من الحصى، و500 ألف عارضة خرسانية، في الأعمال الإنشائية لخطوط السكك الحديد.

فيما أفادت نائب مدير مشروع الحزمة (ب)، عزة السويدي، بأنه يتم العمل، حالياً، على تنفيذ 13 جسراً من أصل 61 جسراً، مخطط تنفيذها ضمن هذه الحزمة، وتمتد من طريف إلى سيح شعيب في أبوظبي، بمسافة تبلغ 216كم، وتتضمن الربط بين ميناء خليفة والمنطقة الصناعية في أبوظبي، بالإضافة إلى بناء وتجهيز مصنع العوارض الخرسانية الثاني، بهدف تصنيع 1.5 مليون عارض خرساني لخطوط السكة الحديدية للمرحلة الثانية.

بدورها، أكدت نائب مدير مشروع الحزمة (ج)، المهندسة خلود المزروعي، أنه تم إنجاز ما يقارب 1.9 مليون متر مكعب من الأعمال الترابية للحزمة (ج)، التي تربط بين سيح شعيب ودبي والشارقة بطول 94كم، مشيرة إلى أن مسار قطار الاتحاد سيتقاطع، خلال هذه الحزمة، مع عدد من الطرق الرئيسة في دبي، أهمها شوارع: «لهباب، القدرة، دبي – العين».

وقالت المزروعي: «بالنسبة للمسار الفرعي لقطار الاتحاد، والذي سيمر من مدينة دبي حتى ميناء جبل علي، فيتقاطع بجسور علوية مع أهم ثلاثة طرق رئيسة في الدولة، هي: شارع الإمارات، ومحمد بن زايد، والشيخ زايد»، منوهة بأن هذه الحزمة تشهد إنشاء جسور علوية في شوارع وطرق إمارة دبي، تصل إلى 13 جسراً، بينها 11 جسراً لمرور القطار، وجسران للطرق.

وبحسب الشركة، تتضمّن الحزمة (د) من المرحلة الثانية للمشروع، والممتدة على مسافة 145كم، من ميناء الفجيرة إلى دبي والشارقة، بناء 15 نفقاً و35 جسراً مصممة خصيصاً لحمولات الشحن الثقيلة، منوهة بأن هذه الحزمة تتميز بكونها تؤسس لمرور القطار عبر إمارة الفجيرة، ذات الطبيعة الجغرافية المتنوعة بين الجبال الحجرية والوديان العميقة إلى السهول والمناطق الصحراوية.

وأكدت أن هذا التنوع تطلّب التخطيط الدقيق والتعاون والتنسيق مع الجهات والهيئات المختصة، من أجل بناء مسار للقطار بين الجبال والأودية، بما يضمن عدم تأثر الحياة البرية والنباتية، بإنشاء السكة الحديدية.

توظيف مواطنين

أعلنت شركة الاتحاد للقطارات، المطور والمشغل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في الإمارات، عن تخرج الدفعة الأولى من أبناء الدولة في برنامج دبلوم السكك الحديدية، من معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، والتحاقهم بالعمل في شركة الاتحاد للقطارات «دي بي»، المسؤولة عن تشغيل وصيانة المرحلة الأولى من شبكة السكك الحديدية الوطنية. وبحسب الشركة، ضمّت الدفعة الأولى 10 طلاب مواطنين التحقوا بالعمل، بعد إنهاء برنامج دبلوم السكك الحديدية لأول مرة في الدولة، والذي تم إطلاقه عام 2017، بموجب شراكة بين الاتحاد للقطارات ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني. وستتولى الدفعة الأولى عدداً من الوظائف الفنية، هي: كابتن قطار، ومراقب حركة القطارات، وفني صيانة قاطرات وسكك حديدية، وفني أنظمة السكك الحديدية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً