شامبو الأطفال يساعد على الوقاية من فيروس كورونا

شامبو الأطفال يساعد على الوقاية من فيروس كورونا







يعتقد باحثون من كلية الطب في جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية أن بعض غسولات الفم وشامبوهات الأطفال لديها القدرة على تعطيل وقتل فيروس كورونا. وقال البروفيسور كريج مايرز الذي قاد الدراسة “بينما ننتظر تطوير لقاح لفيروس كورونا، هناك حاجة إلى طرق لتقليل انتقال العدوى. المنتجات التي اختبرناها متاحة بسهولة وغالباً ما تكون بالفعل جزءاً من الروتين…




تعبيرية


يعتقد باحثون من كلية الطب في جامعة ولاية بنسلفانيا الأمريكية أن بعض غسولات الفم وشامبوهات الأطفال لديها القدرة على تعطيل وقتل فيروس كورونا.

وقال البروفيسور كريج مايرز الذي قاد الدراسة “بينما ننتظر تطوير لقاح لفيروس كورونا، هناك حاجة إلى طرق لتقليل انتقال العدوى. المنتجات التي اختبرناها متاحة بسهولة وغالباً ما تكون بالفعل جزءاً من الروتين اليومي للكثير من الأشخاص”.

وكجزء من الدراسة، اختبر الباحثون العديد من وسائل الحماية اليومية، بما في ذلك محلول شامبو للأطفال ومنظفات البيروكسيد لتقرحات الفم وغسولات الفم، وتم السماح لكل منتج بالتفاعل مع الفيروس لمدة 30 ثانية، ودقيقة، ودقيقتين.

وأظهرت النتائج أن محلول شامبو الأطفال أدى إلى تعطيل أكثر من 99.9 في المائة من الفيروسات بعد دقيقتين، وثبت أن العديد من منتجات غسول الفم تعمل على تعطيل أكثر من 99.9 في المائة من الفيروسات في 30 ثانية فقط.

وأضاف البروفيسور مايرز “الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا قد ينقلون الفيروس إلى من يعيشون معهم، وبعض المهن بما في ذلك أطباء الأسنان وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية معرضون باستمرار لخطر العدوى، وهناك حاجة لإجراء اختبارات على بعض المنتجات للتأكد من قدرتها على الحماية من الفيروس”.

وفي حين أن نتاج الدراسة كانت واعدة ومبشرة، لا توصي الهيئات الصحية حالياً بشامبو الأطفال وغسول الفم للوقاية من فيروس كورونا، ولا تزال التوجيهات الأساسية تنص على ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون واستخدام المعقمات الحاوية على الكحول وارتداء الكمامة وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، بحسب صحيفة إكسبريس البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً