باكستان تدرس الإغلاق وسط مخاوف من موجة ثانية من كورونا

باكستان تدرس الإغلاق وسط مخاوف من موجة ثانية من كورونا







حذرت السلطات الباكستانية اليوم الأربعاء من أنها يمكن أن تتخذ إجراءات لإعادة فرض إغلاق صارم، حيث انتهك الملايين الإرشادات، على الرغم من مخاوف من موجة ثانية لفيروس كورونا.

حذرت السلطات الباكستانية اليوم الأربعاء من أنها يمكن أن تتخذ إجراءات لإعادة فرض إغلاق صارم، حيث انتهك الملايين الإرشادات، على الرغم من مخاوف من موجة ثانية لفيروس كورونا.

وتم إصدار القرار من قبل المركز الوطني للقيادة والعمليات وهي هيئة تضم زعماء مدنيين وسياسيين وتراقب استجابة لمرض كوفيد-19.

وقال المركز إن وسائل النقل العام والأسواق وصالات الزفاف والمطاعم والتجمعات العامة تعتبر من “القطاعات عالية المخاطر”.

وعلى الرغم من أن السلطات أعلنت أنه يجب أن يرتدي المواطنون الأقنعة ويراعون التباعد الاجتماعي، فإن قلة من الأشخاص يتبعون تلك الإرشادات.

وكان عشرات الآلاف قد شاركوا في العديد من المسيرات السياسية خلال الأسبوع الماضي.

يذكر أن أعداد الإصابة قد ارتفعت منذ إعادة فتح المدارس في منتصف سبتمبر الماضي.

وأغلقت السلطات منذ ذلك الحين أكثر من 30 مؤسسة تعليمية في العاصمة.

وذكر المركز أنه تم تسجيل 660 إصابة جديدة و19 حالة وفاة بسبب الفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية. وسجلت البلاد حتى الآن 324 ألفا و744 حالة إصابة و6692 حالة وفاة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً