السيسي يقرر مواجهة الاستفزازات شرقي المتوسط

السيسي يقرر مواجهة الاستفزازات شرقي المتوسط







أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم، في ختام القمة الثلاثية المصرية اليونانية القبرصية، التصدي للدول التي تدعم وتسلّح وتموّل الإرهاب، مؤكداً ضرورة مواجهة الأعمال الاستفزازية شرقي المتوسط.

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم، في ختام القمة الثلاثية المصرية اليونانية القبرصية، التصدي للدول التي تدعم وتسلّح وتموّل الإرهاب، مؤكداً ضرورة مواجهة الأعمال الاستفزازية شرقي المتوسط.

وأضاف الرئيس المصري، وفقاً لما نشرته “سكاي نيوز عربية”: “نعمل على تعزيز التعاون مع اليونان وقبرص”، موضحاً: “قدمنا نموذجاً ناجحاً في ترسيم الحدود مع اليونان وقبرص”.

وأكد السيسي “دعم توحيد شبه الجزيرة القبرصية” و”تسوية القضية الفلسطينية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية”.

وفيما يتعلق بالملف السوري، أوضح السيسي أن “قرارات مجلس الأمن تمثل المرجعية للحل في سوريا”، لافتاً إلى أن بلاده “تدين وجود أي قوات أجنبية غير شرعية في سوريا”.

من جانبه، اعتبر الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس أن تركيا تنتهك الحدود البحرية في المتوسط وبحر إيجة، معتبراً أن “ممارسات تركيا تزيد التوتر شرقي المتوسط”.

وبيّن أنستاسيادس أن علاقات بلاده مع اليونان ومصر “غير موجهة لأي دولة”، داعياً إلى “إجراءات حازمة ضد الدول الداعمة للإرهاب”.

ودعا الرئيس القبرصي إلى احترام الحقوق السيادية لكل دولة في المتوسط وتسوية في ليبيا تحترم وحدة وسيادة البلد.

وبدوره، قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إن تركيا “تتسبب في مخاطر شرقي المتوسط”، مبيناً أن أنقرة “تتبع سياسة توسعية تهدد المنطقة، وتواصل انتهاك القانون الدولي وتقويض القانون”.

وتابع: “ممارسات تركيا أدت إلى مشكلات داخل حلف الناتو، ونطالب دول الاتحاد الأوروبي بوقف بيع السلاح لتركيا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً