المبعوث الأمريكي الخاص بإيران: العقوبات ضد طهران لن تتأثر باسم الرئيس المقبل

المبعوث الأمريكي الخاص بإيران: العقوبات ضد طهران لن تتأثر باسم الرئيس المقبل







أكد المبعوث الأمريكي الخاص بالملفين الإيراني والفنزويلي إليوت أبرامز، أن الاستراتيجية والعقوبات الأمريكية “لن تذهب بجرّة قلم” إذا فاز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية الأمريكية. وقال أبرامز، في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الأربعاء: “لو خسر الرئيس ترامب الانتخابات الرئاسية، أعتقد أن بعض الناس في إيران سيظنون أن العقوبات والحملات الأمريكية ستنتهي، وكأنها بجرة قلم …




الممثل الأمريكي الخاص بإيران وفنزويلا إليوت أبرامز (أرشيف)


أكد المبعوث الأمريكي الخاص بالملفين الإيراني والفنزويلي إليوت أبرامز، أن الاستراتيجية والعقوبات الأمريكية “لن تذهب بجرّة قلم” إذا فاز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال أبرامز، في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الأربعاء: “لو خسر الرئيس ترامب الانتخابات الرئاسية، أعتقد أن بعض الناس في إيران سيظنون أن العقوبات والحملات الأمريكية ستنتهي، وكأنها بجرة قلم ستذهب جميعها”.

وشدد على أنه “اعتقاد خاطئ ولن يحدث، فلدينا مظلة واسعة من العقوبات والإجراءات ضد النظام الإيراني”، مضيفاً أن العقوبات “ستظل في مكانها وعملها حتى نرى النظام الإيراني يغير سلوكه، مهما كان الرئيس الأمريكي المقبل”.

وأعلن أبرامز فرض مزيد من العقوبات ضد إيران هذا الشهر، قبل الانتخابات الأمريكية، ولوح بـ”المزيد أيضاً بعد الانتخابات”.

وأشار أبرامز إلى أن استراتيجية الولايات المتحدة مع إيران “أدت إلى نتائج كبيرة، إذ أن العملة الإيرانية تهاوت قيمتها إلى ما يعادل دولار واحد، مقابل 300 ألف ريال إيراني”.

وأشار إلى السيناريو المتوقع إذا حافظ ترامب على منصبه، وقال إن “الإيرانيين سيتحركون بسرعة للمطالبة باتفاق جديد، لأنهم لا يستطيعون تحمل أربعة أعوام مقبلة من الضغط. وأعتقد أن الحملة الأمريكية نجحت في تحقيق أهدافها، وإذا حافظنا على خطتنا، فسندفع الإيرانيين إلى اتفاقية جديدة شاملة”.

ونفى أبرامز تواصل تكون الإدارة الأمريكية مع طهران، قائلا: “ليس لديهم الرغبة الحقيقية في النقاش والحوار. ربما نتذكر مساعي ومقترحات الرئيس إيمانويل ماكرون، لكن النظام الإيراني لا يريد الدخول في أي محاولة جادة للحوار، وحول كل الفرص المناسبة إلى تلاعب بالوقت مرة تلو الأخرى متمنين أن رفع هذه العقوبات عنهم، والآن لديهم الأمل الأخير، وهو الانتخابات الأمريكية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً